مشروع الاخوان المسلمين لاختراق وهزيمة الغرب

استكمالاً للحلقة السابقة الخاصة باستراتيجية الاخوان المسلمين لتدمير أمريكا والحضارة الغربية، اتناول في هذه الحلقة وثيقة أخرى هي مشروع الاخوان المسلمين لاختراق وهزيمة الغرب، بينما وثيقة استراتيجية الاخوان المسلمين لتدمير أمريكا والحضارة الغربية تم العثور عليها في أمريكا، فوثيقة مشروع الاخوان المسلمين لاختراق وهزيمة الغرب تم العثور عليها في سويسرا.

الوثيقتان تؤكدتا دخول الغرب الصهيوني في معركة مع الإسلام

الوثيقتان تؤكدتا تنسيق المجهود العدائي ضد الإسلام

الوثيقتان تؤكدتا تآمر الغرب الصهيوني في عمليات الإرهاب وأخص بالذكر هنا عملية تفجير برجي مركز التجارة العالمي في عام 2001، فهذه العملية تم التنسيق لها من قبل العديد من أجهزة الاستخبارات في العالم، وعلى رأسها أمريكا وانجلترا وفرنسا وألمانيا صاحبة خلية هامبورغ والسعودية والامارات وسوريا وتركيا وغيرها …

الوثيقتان تؤكدان على لا-أخلاقية الغرب، فتزوير الأدلة والكذب والخداع والنفاق كلها صفات متأصلة في الغرب الصهيوني

بقي ان نقول ان الحرب هي ضد الإسلام وليس الاخوان، لكن الاخوان لأنهم جماعة منظمة فهي مستهدفة بصفتها رائدة العمل الإسلامي الحضاري ولظن الغرب ان كسر الاخوان المسلمين سيكون كسراً لمشروع إسلامي موجود داخل قلوب وعقول المسلمين.

الحرب ضد الإسلام ليست شيئاً حديثاً في الثقافة الغربية، فالغرب قام على محاربة الإسلام، الحرب للإسلام في العالم الغربي يعود الى عهد المسيح عليه السلام، في القرون الميلادية الأولى.

بدأت محاربة الرومان واليهود للإسلام مع بعثة سيدنا عيسى عليه السلام واستمرت فيما يُسمى الحروب اليهودية من عهد نيرون حتى عهد هادريان، وهي الحروب التي أُبيدت فيها مدن مسلمة موحدة في ليبيا وشمال افريقيا، وآسيا الصغرى واليونان وسوريا وبلاد الرافدين، وسُويت بالأرض حتى بلغ اعداد الشهداء في هذه الحروب ملايين ربما اكثر من أعداد القتلى في الحربين العالميتين في القرن العشرين. ولم تتوقف هذه الحرب الا في عهد هادريان عندما طرد المسلمين الموحدين من الحرم المقدسي ليفروا الى الصحراء العربية والبتراء انتظاراً لبعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم. وليحول هادريان الحرم المقدسي الى معبد وثني بمساعدة اليهود وبإنشائه للكنيسة لتكون جهازا رومانيا لتبديل الإسلام بالمسيحية الوثنية، ولم تتوقف محاربة روما واليهود للإسلام عند هذا الحد ولكنها استمرت في شكل اضطهاد وتعذيب لكل مؤمن موحد وتثبيت للمسيحية الوثنية وجمع وحرق الكتب المقدسة الصحيحة واستبدالها بكتب مزورة واستمرت الحرب حتى بعد انهيار الإمبراطورية الرومانية، حيث تولت الكنيسة محاربة الاريوسيين في أوروبا الغربية بمساعدة ملوك الفرنجة الوثنيين، واستمرت الحرب حتى بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ثم عادت مرة أخرى مع الحروب الصليبية والتي هي في الحقيقة لم تتوقف لحظة ومستمرة حتى الآن وستستمر الى ما شاء الله.

فالغرب في الحقيقة مبني على أكاذيب وعلى محاربة الإسلام، وبالتالي فستكون نهايته في ظهور وتمكن الإسلام، وهو يعلمون ذلك جيداً.

الغرب في الحقيقة معركته الكبرى هي مع الله ذاته وليس مع المسلمين فحسب ، بل ان حربهم للمسلمين هم لتمسكهم بسيادة الله.

بقي أن أقول أننا في حالة حرب مستمرة، فرضها علينا الغرب، لا ينبغي ان نخطئ ونظن ان الحرب محلية، ولكنها حرب عالمية يشنها الغرب الصهيوني على الإسلام والمسلمين في كل مكان والأنظمة الحاكمة والمجموعات العلمانية او الطائفية هم مجرد أدوات للغرب في حربه ضد الإسلام والمسلمين.

الغرب الصهيوني لن يتوقف الا بزوال الإسلام ولا أقصد هنا زوال الإسلام السياسي لان ليس هناك شيء اسمه اسلام سياسي، ولا الإرهاب لان الإرهاب من صنع الغرب الصهيوني كأداة من أدوات محاربة الإسلام والمسلمين، ولكن أقصد زوال “لا إله الا الله محمد رسول الله” أو زوال الغرب نفسه، فالمعركة معركة حياة او موت، هكذا أرادها ويردها الغرب الصهيوني.

سأبدأ أحداث الحلقة بأخبار تتعلق بمشروع الاخوان المسلمين المزعوم لاختراق وهزيمة الغرب  من موقع historycommons.org  ثم بعد ذلك انتقل الى نص المشروع نفسه.

ديسمبر 1982: مشروع الاخوان المسلمين لاختراق وهزيمة الغرب

Youssef Nada.

في تشرين الثاني (نوفمبر) 2001 ، سيقوم محققون سويسريون بتفتيش منزل يوسف ندا ، رئيس بنك التقوى ، وهو بنك سويسري تم إغلاقه للتو من قبل الولايات المتحدة والأمم المتحدة بسبب صلات مزعومة بالقاعدة وحماس وجماعات مقاتلة راديكالية أخري. (انظر 7 نوفمبر 2001). ندى ومديرو التقوى الآخرون هم أعضاء بارزون في جماعة الإخوان المسلمين Muslim Brotherhood. ستقول مجلة نيوزويك ، “إن جماعة الإخوان ، التي تأسست في مصر عام 1928 كقوة دينية وشبه سياسية موازنة للحكومات الملكية والاستعمارية الفاسدة والمتدهورة بشكل متزايد التي تهيمن على العالم الإسلامي ، كان لها دائمًا وجهان: أحدهما جناح ذو توجه  شعبي سلمي ودعوة ورفاهية اجتماعية ؛ والآخر جناح سري شبه عسكري. … يقول مسؤولو المخابرات وإنفاذ القانون أنه بينما تعهدت بعض الفروع وعناصر الإخوان ، مثل الفروع التي تعمل الآن في مصر وسوريا ، بالعمل من أجل تحقيق هدفهم المتمثل في إقامة خلافة إسلامية عالمية باستخدام بالوسائل السلمية والسياسة الانتخابية ، فإن جماعة الإخوان قد نسجت العديد – إن لم يكن معظم – الجماعات المحلية والدولية الأكثر عنفًا والمكرسة لقضية الجهاد الإسلامي “. مثل هذه الفروع ستشمل القاعدة وحماس. [نيوزويك ، 12/24/2004] اكتشف المحققون السويسريون وثيقة من 14 صفحة من ديسمبر 1982 بعنوان “المشروع”. يدعي ندى أنه لا يعرف من كتب الوثيقة أو كيف حصل عليها ، ويقول إنه لا يتفق مع معظم محتوياتها. تُفصِّل الوثيقة خطة إستراتيجية هدفها النهائي هو “إقامة حكم الله على العالم بأسره”. تبدأ الوثيقة ، “يقدم هذا التقرير رؤية عالمية لاستراتيجية دولية للسياسة الإسلامية.” ويوصي “بدراسة مراكز القوة محليًا وعالميًا ، وإمكانيات وضعها تحت التأثير” ، للاتصال ودعم حركات الجهاد الجديدة في أي مكان في العالم ، ودعم الجهاد في فلسطين ، و “تغذية مشاعر الحقد تجاه اليهود “. سيكتب المحققون السويسريون الذين يحللون الوثيقة لاحقًا أن الاستراتيجية تهدف إلى تحقيق “تأثير متزايد على العالم الإسلامي. يشار إلى أن [الإخوان] ليس عليهم التصرف باسم الإخوان ، لكن يمكنهم التسلل إلى الكيانات القائمة. وبالتالي يمكنهم تجنب تحديد مكانهم وتحييدهم “. كما تدعو الوثيقة إلى إنشاء شبكة من المؤسسات الدينية والتعليمية والخيرية في أوروبا والولايات المتحدة لزيادة التأثير هناك. [UNKNOWN, 12/1982; LE TEMPS (GENEVA), 10/6/2005]

1986: الشيخ الضرير يلتقي سراً مع مدير بنك التقوى وآخرين

وبحسب ما ورد عقد أحمد بن بلة Ahmed Ben Bella، الرئيس الجزائري الأسبق ، اجتماعاً سرياً في منزله بسويسرا حضره “شخصيات بارزة في بعض الجماعات الأكثر عنفاً في العالم”. ومن بين الأشخاص الذين حضروا الاجتماع الشيخ عمر عبد الرحمن Omar Abdul-Rahman (المعروف باسم “الشيخ الضرير”). يوسف ندا Youssef Nada رئيس بنك التقوى Al Taqwa Bank وأحد قيادات الإخوان المسلمين Muslim Brotherhood. والسيد محمد حسين فضل الله Sayyed Mohammad Hussein Fadlallah، عالم شيعي لبناني بارز. وتعتقد مصادر حكومية أمريكية أن بن بيلا ، الذي يُزعم أنه على صلة بجماعات سودانية وليبية عنيفة ، دعا إلى الاجتماع لمناقشة سبل نشر الأصولية الإسلامية في الغرب. [BUFFALO NEWS, 7/6/1993] بعد وقت قصير من 11 سبتمبر ، سيتم العثور على وثيقة بعنوان “المشروع” مكتوبة في عام 1982 في منزل ندى. وهو يرسم الخطوط العريضة لخطة سرية للإخوان المسلمين للتسلل إلى الدول الغربية وهزيمتها (انظر ديسمبر 1982).

7 نوفمبر 2001: اغلاق بنك التقوى

Italian police raid Youssef Nada’s villa in Lugano, Italy.

أعلنت الولايات المتحدة ودول أخرى إغلاق بنك التقوى Al Taqwa Bank وشبكة البركات Al Barakaat المالية. يقول الرئيس بوش George W. Bush «التقوى والبركات يجمعان الأموال للقاعدة Al-Qaeda . إنهم يديرون ويستثمرون ويوزعون هذه الأموال “. يزعم المسؤولون الأمريكيون أن كلا الكيانين اقتطع جزءًا من الرسوم المفروضة على كل معاملة مالية أجراها ودفعها للقاعدة. وهذا من شأنه أن يوفر للقاعدة عشرات الملايين من الدولارات سنوياً. بالإضافة إلى ذلك ، ستقدم التقوى المشورة الاستثمارية وتحول الأموال إلى القاعدة. يقع مقر التقوى في سويسرا بينما يقع مقر شركة البركات في دبي ، الإمارات العربية المتحدة. يقال إن أكثر من 100 دولة تتعاون مع الجهود المبذولة لمنع تمويل هاتين المجموعتين. [NEW YORK TIMES, 11/8/2001] السلطات السويسرية داهمت الشركات المرتبطة بالتقوى ومنازل قادة البنك يوسف ندا Youssef Nada وعلي همت Ali Himmat وأحمد هوبر Ahmad Huber، لكن لم يتم إلقاء القبض على أحد. في يناير 2002 سيعلن ندى إغلاق بنك التقوى بسبب الدعاية السيئة بعد المداهمات. سيؤكد أنه هو ومنظمته بريئين تمامًا. [NEWSWEEK, 11/7/2001; REUTERS, 1/10/2002] بعد أيام من أحداث الحادي عشر من سبتمبر ، وصف هوبر هجمات الحادي عشر من سبتمبر بأنها “مكافحة الإرهاب ضد الإرهاب الأمريكي الإسرائيلي” ، كما وصف مركز التجارة العالمي بـ “البرجين التوأمين للملحدين” والبنتاغون “رمز من الشيطان “، ومع ذلك فإنه سيدعي أنه لا علاقة له بالمهاجمين. [PLAYBOY, 2/1/2002; NEWSWEEK, 3/18/2002] أثناء تفتيش منزل ندى ، ستكتشف السلطات السويسرية وثيقة بعنوان “المشروع” ، وهي خطة استراتيجية للإخوان المسلمين للتسلل إلى الدول الغربية وهزيمتها (انظر ديسمبر 1982). بحلول أواخر عام 2002 ، ستعلن كل من الولايات المتحدة والأمم المتحدة أن بنك التقوى وندى وأحمد إدريس نصر الدين ، مؤسس ومدير آخر للبنك ، مؤيدين للإرهاب. سيتم الإعلان عن تجميد جميع حساباتهم في جميع أنحاء العالم. [US DEPARTMENT OF THE TREASURY, 8/29/2002] ومع ذلك ، بينما سيتم إغلاق “التقوى” نفسها ، تشير التقارير اللاحقة إلى أن الكيانات المالية الأخرى التي يديرها أعضاء مجلس الإدارة ستستمر في العمل بحرية (انظر يونيو-أكتوبر 2005).

مشروع الإخوان المسلمين

The Muslim Brotherhood “Project”

The following English translation of The Project has been prepared by Scott Burgess and was first published in serial form by The Daily Ablution in December 2005 (Parts I, II, III, IV, V, Conclusion). It is based on the French text of The Project published in Sylvain Besson, La conquête de l’Occident: Le projet secret des Islamistes (Paris: Le Seuil, 2005), pp. 193-205.]

تم إعداد الترجمة الإنجليزية التالية للمشروع بواسطة سكوت بورغيس وتم نشرها لأول مرة في شكل تسلسلي بواسطة The Daily Ablution في ديسمبر 2005 (الأجزاء الأول والثاني والثالث والرابع والخامس والخاتمة). وهو مبني على النص الفرنسي للمشروع المنشور في سيلفان بيسون ،

 La conquête de l’Occident: Le projet secret des Islamistes (Paris: Le Seuil، 2005)، pp. 193-205.

In the name of Allah, the Beneficent and Merciful

S/5/100 report

1/12/1982 [December 1, 1982]

Towards a worldwide strategy for Islamic policy (Points of Departure, Elements, Procedures and Missions)

بسم الله الرحمن الرحيم

التقرير S/5/100

1 ديسمبر 1982

نحو استراتيجية عالمية للسياسة الإسلامية (منطلقات، وعناصر، ومستلزمات إجرائية، ومهمات)

This report presents a global vision of a worldwide strategy for Islamic policy [or “political Islam”]. Local Islamic policies will be drawn up in the different regions in accordance with its guidelines. It acts, first of all, to define the points of departure of that policy, then to set up the components and the most important procedures linked to each point of departure; finally we suggest several missions, by way of example only, may Allah protect us.

يقدم هذا التقرير تصوراً شاملاً لاستراتيجية عالمية للسياسة الإسلامية ويتم في ضوئها وينسجم معها رسم السياسات الإسلامية المحلية في الأقطار المختلفة ، وقد روعي ان تثبت منطلقات هذه السياسة ، ثم تذكر أهم عناصر كل منطلق، وأهم المستلزمات الإجرائية لكل منطلق، وبعض المهمات المقترحة على سبيل المثال وليس الحصر، والله ولي التوفيق

The following are the principal points of departure of this policy:

وفيما يلي أهم منطلقات هذه السياسة:

Point of Departure 1: To know the terrain and adopt a scientific methodology for its planning and execution.

المنطلق الأول: معرفة أرض الواقع واعتماد المنهجية العلمية في التخطيط والتنفيذ.

Point of Departure 2: To demonstrate proof of the serious nature of the work.

المنطلق الثاني: الجدية في العمل

Point of Departure 3: To reconcile international engagement with flexibility at a local level.

المنطلق الثالث: الجمع بين الالتزام العالمي والمرونة المحلية

Point of Departure 4: To reconcile political engagement and the necessity of avoiding isolation on one hand, with permanent education and institutional action on the other.

المنطلق الرابع: الجمع بين الاشتغال بالسياسة وعدم الانعزال من جهة والتربية المستمرة للأجيال والعمل المؤسسي من جهة أخرى.

Point of Departure 5: To be used to establish an Islamic State; parallel, progressive efforts targeted at controlling the local centers of power through institutional action.

المنطلق الخامس: السعي لإقامة الدولة الإسلامية والعمل الموازي التدريجي في السيطرة على مراكز القوى المحلية من جهة أخرى واستخدام العمل المؤسسي وسيلة لذلك.

Point of Departure 6: To work with loyalty alongside Islamic groups and institutions in multiple areas to agree on common ground, in order to “cooperate on the points of agreement and set aside the points of disagreement”.

المنطلق السادس: العمل بإخلاص مع الجماعات والهيئات الإسلامية في محاور مختلفة وبالاتفاق على قدر مشترك من النقاط. “نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه”.

Point of Departure 7: To accept the principle of temporary cooperation between Islamic movements and nationalist movements in the broad sphere and on common ground such as the struggle against colonialism, preaching and the Jewish state, without however having to form alliances. This will require, on the other hand, limited contacts between certain leaders, on a case by case basis, as long as these contacts do not violate the [shari’a] law. Nevertheless, one must not give them allegiance or take them into confidence, bearing in mind that the Islamic movement must be the origin of the initiatives and orientations taken.

المنطلق السابع: قبول فكرة نوع من التعاون المرحلي بين الحركات الإسلامية وغيرها من الحركات الوطنية وفي قضايا عامة وفي بعض النقاط غير الخلافية محاربة الاستعمار والتبشير والدولة اليهودية بصورة لا ترقى الى مستوى التحالفات بل تتم على مستويات عناصر محدودة في القيادة والاتصال، ويبقى في نطاق دراسة كل حالة على حده والى المدى الذي يوافق الشرع دون موالاتهم أو الاطمئنان اليهم مع ملاحظة أن تكون الحركة الإسلامية صاحبة المبادرة والتوجيه.

Point of Departure 8: To master the art of the possible on a temporary basis without abusing the basic principles, bearing in mind that Allah’s teachings always apply. One must order the suitable and forbid that which is not, always providing a documented opinion. But we should not look for confrontation with our adversaries, at the local or the global scale, which would be disproportionate and could lead to attacks against the dawa or its disciples.

المنطلق الثامن: إتقان فن الممكن من الناحية المرحلية دون التفريط بالمبادئ الأساسية مع العلم أن أحكام الله جميعاً ممكنة التطبيق والدعوة الى ممارسة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مع إبداء الرأي الموثق بالبيانات والكتب دون اضطرار الدعوة الى المجابهة غير المتكافئة مع خصومها المحليين أو أعدائها العالميين التي قد تقود الى ضربات قاصمة للدعوة والدعاة.

Point of Departure 9: To construct a permanent force of the Islamic dawa and support movements engaged in jihad across the Muslim world, to varying degrees and insofar as possible.

المنطلق التاسع: البناء المستمر للقوة اللازمة للدعوة الإسلامية ودعم الحركات الجهادية في العالم الإسلامي بنسب متفاوتة قدر المستطاع 

Point of Departure 10: To use diverse and varied surveillance systems, in several places, to gather information and adopt a single effective warning system serving the worldwide Islamic movement. In fact, surveillance, policy decisions and effective communications complement each other.

المنطلق العاشر: الاعتماد على أجهزة رصد متنوعة وفي أمكنة مختلفة للتغذية بالمعلومات واعتماد سياسة إعلامية واعية وفعالة لخدمة السياسة الإسلامية العالمية ، فالرصد وعمل القرارات السياسية ، والاعلام الفعال همل متكامل الأجزاء من حيث التكوين والأداء.

Point of Departure 11: To adopt the Palestinian cause as part of a worldwide Islamic plan, with the policy plan and by means of jihad, since it acts as the keystone of the renaissance of the Arab world today.

لمنطلق الحادي عشر: تبني القضية الفلسطينية على المستوى الإسلامي العالمي على الصعيدين السياسي والجهادي لانها مفتاح نهضة العالم الإسلامي من جديد في العصر الحاضر.

Point of Departure 12: To know how to turn to self-criticism and permanent evaluation of worldwide Islamic policy and its objectives, of its content and its procedures, in order to improve it. This is a duty and a necessity according to the precepts of shari’a.

لمنطلق الثاني عشر: النقد الذاتي والتقييم المستمر للسياسة الإسلامية العالمية من حيث الأهداف والمضمون والإجراءات بقصد التطوير والتحسين واجب إسلامي وامر ضروري وهذا مما توجبه أحكام الشريعة الإسلامية الغراء.

THE FIRST POINT OF DEPARTURE:

Know the terrain and adopt a scientific methodology for [The Project’s] planning and execution

المنطلق الأول:

معرفة أرض الواقع واعتماد المنهجية العلمية في التخطيط والتنفيذ

Elements:

 Know the influential factors in the world, whether they act as Islamic forces, adverse forces, or neutral forces.

Use the necessary scientific and technical means for planning, organization, execution and follow-up.

  • العناصر
    • معرفة العوامل المؤثرة الفاعلة في العالم من حيث القوى الإسلامية، القوى المعادية، القوى المجايدة.
    • استخدام الأساليب العلمية والتكنولوجية في التخطيط والتنظيم والتنفيذ ومواكبنها.

b- Procedures:

Create observation centers in order to gather and store information for all useful purposes, if need be relying on modern technological methods.

Create centers of study and research and produce studies on the political dimension of the Islamic movement.

مستلزمات إجرائية

إنشاء مراكز رصد للمعلومات وجميعها وتخزينها والاستفادة منها حين الحاجة مستعينين بالوسائل التكنولوجية الحديثة

انشاء مراكز للدراسات والبحوث وإنتاج بحوث علمية في القضايا السياسية في اطار إسلامي

Suggested missions:

 Draw up a map of [religious and ideological] doctrines in the world to have a global vision from 100 years ago to our era, and analyze the current situation in light of that configuration, taking account of changes both happening and predicted.

Draw up a map of doctrines of the Muslim world.

Draw up a map of Islamic movements in the Muslim world.

Carry out successive political and scientific studies in varying Islamic areas, those which apply more particularly to current events.

Carry out a scientific study which addresses the history of contemporary Islamic movements, and use it.

ج- مهمات مقترحة

  1. عمل خريطة عقائدية زمنية للعالم، بقصد إعطاء نظرة كلية شاملة : تشمل العالم منذ مائة عام الى اليوم، وتحليل الوضع الحالي في ضوء ذلك مع التغير الذي حدث والتوقعات المرتقبة.
  2. عمل خريطة مذهبية للعالم الإسلامي
  3. عمل خريطة للحركات الإسلامية في العالم الإسلامي
  4. القيام بدراسات سياسية متتالية بأسلوب علمي للقضايا المختلفة في اطار سلامي وبخاصة الأحداث الجارية
  5. دراسة علمية تقييمية تاريخ الحركات الإسلامية المعاصرة والاستفادة منها

THE SECOND POINT OF DEPARTURE

To demonstrate proof of the serious nature of the work.

المنطلق الثاني

الجدية في العمل

a- Elements:

 Clarity of the principal objectives of the dawa in the eyes of all, as well as clarity of the temporary objectives, necessitates exploitation, channeling and orientation of the energies.

Devote sufficient effort to the service of the workers [for Allah] and coordinate their efforts to the sole and same objective.

Devote sufficient time.

Spend money to the extent possible.

أ‌-     العناصر

1.            وضوح أهداف الدعوة الرئيسية للجميع وأهداف مرحلية تستثمر الطاقات وتنظمها وتساعد على تجميعها وتوجيهها وترتيبها

2.            بذل الجهد الكافي للعاملين وتجميع هذه الجهود في طريق واحد

3.            بذل الوقت الكافي

4.         بذل المال الممكن

b-Procedures:

 Exploit all the energies of the workers to the service of the dawa, each at his level (the criterion of efficiency, given that each must be devoted to the task to which he’s assigned).

Mobilize the greatest possible number of supporters and officials.

Collect money efficiently, control expenses and invest in the general interest.

  • مستلزمات إجرائية
    • تشغيل جميع طاقات العاملين لخدمة الدعوة كل حسب إمكاناته (مقياس الفعالية أن بشتغل الجميع كل فيما سُخر له)
    • تفريغ العدد الكافي من الدعاة والقياديين
    • فعالية جمع المال وضبط صرفه واستثماره للصال العام 

c- Suggested missions:

 Carry out a survey of workers (appropriate men and appropriate location)

Establish schedules with the hours of workers and specialists and use their efforts with good judgment and on time (appropriate effort at the right time).

An engagement with economic institutions adequate to support the cause financially.

  • مهمات مقترحة
    • عمل مسح بشري متخصص للعاملين (الرجل المناسب في المكان المناسب)
    • عمل جداول زمنية بأوقات العاملين والمتخصصين وحسن استخدام هذه الجهود في الأوقات المناسبة (الجهد المناسب في الوقت المناسب)
    • عمل المؤسسات الاقتصادية اللازمة لدعم الدعوة مالياً

THE THIRD POINT OF DEPARTURE

Reconcile international engagement with flexibility at the local level.

المنطلق الثالث

الجمع بين الالتزام العالمي والمرونة المحلية

a- Elements:

 To define the guidelines that everyone [worldwide] must follow.

To leave a margin that provides sufficient flexibility at the local level for the issues that do not conflict with the general lines of the global Islamic policy.

العناصر

تحديد الأمور العامة التي ينبغي على الجميع الالتزام بها.

ترك المجال للحرية والمرونة الكافية في القضايا المحلية التي لا تتعارض مع الخطوط العامة للسياسة الإسلامية العالمية.

Procedures:

 The Movement, at a global level, will define the Islamic domain and issues in a general way which will require the engagement of all according to previously defined priorities.

The local leadership will define local issues that come within their prerogative, according to the principle of flexibility and according to previously defined priorities.

مستلزمات إجرائية

يقوم التنظيم العالمي بتحديد المجالات والقضايا الإسلامية العامة التي تتطلب التزام الجميع بها وفق نظام أولويات كدروس.

يقوم التنظيم المحلي بتحديد القضايا المحلية التي يُترك له الحرية والمرونة في التصرف بها وفق نظام أولويات مدروس.

Suggested Missions

 Worldwide Islamic engagement for a total liberation of Palestine and the creation of an Islamic state is the mission which falls to the global leadership.

To establish a dialogue at a local level with those who work for the cause according to the global political lines of the Movement. It is up to the local leadership to define the shape of that dialogue.

  • مهمات مقترحة
    • لالتزام الإسلامي العالمي تجاه تحرير فلسطين كاملة وإقامة الدولة الإسلامية فيها، ويقوم التنظيم العالمي بهذا التحديد.
    • المحاورة المحلية مع العاملين للقضية ضمن الخط السياسي العام للدعوة، ويقوم التنظيم المحلي برسم خطوط هذا الحوار.

THE FOURTH POINT OF DEPARTURE

To reconcile political engagement with the necessity of avoiding isolation, on the one hand, with permanent education and institutional work on the other.

المنطلق الرابع

الجمع بين الاشتغال بالسياسة وعدم الانعزال من جهة والتربية المستمرة للأجيال والعمل المؤسسي من جهة أخرى.

Elements

 Liberty to function politically in each country according to local circumstances, without however participating in a process which makes a decision which would be contrary to the texts of Shari’a.

To invite everyone to take part in parliament, municipal councils, labor unions and other institutions of which the membership is chosen by the people in the interest of Islam and of Muslims.

To continue to educate individuals and generations and to guarantee the training of specialists in various areas according to a previously designed plan.

To construct social, economic, scientific and health institutions and penetrate the domain of the social services, in order to be in contact with the people and to serve them by means of Islamic institutions.

العناصر

إمكانية حرية العمل السياسي داخل كل قطر حسب الظروف المحلية، مع ملاحظة عدم الاشتراك في مسؤولية اتخاذ قرارات مصيرية تخالف نصوص الشريعة الإسلامية

ندب الجميع للاشتراك في المجالس النيابية والبلدية والنقابية وغيرها من المؤسسات التي يختار مجالسها الشعب بما يحقق مصلحة الإسلام والمسلمين.

الاستمرار في تربية الافراد والأجيال بما في ذلك إعداد الاختصاصيين في المجالات المختلفة وفق مخطط مدروس

بناء المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية والصحية والعلمية والدخول في ميادين الخدمة الاجتماعية للاتصال بالشعب وخدمته عن طريق المؤسسات الإسلامية.  

Procedures

 To study the varied political environments and the probabilities of success in each country.

To plan specialized study missions which will concentrate on useful areas such as communications, the history of Islam, etc.

To conduct feasibility studies concerning various institutions and create them according to priorities established in each country.

  • مستلزمات إجرائية
    • دراسة البيئات السياسية المختلفة ومدى إمكانية النجاح في كل قطر
    • عمل مخطط إرسال بعثات للدراسات المتخصصة في الحقول النادرة والمفيدة كالإعلام والتاريخ الإسلامي إلخ..
    • عمل دراسات جدوى لمؤسسات متنوعة وإنشاؤها وفق أولويات محددة في كل قطر.

c-Suggested Missions

 To conduct studies relating to the experiences of political Islam and to draw lessons from them.

To give an Islamic policy perspective on the pressing questions of the day.

To keep questions of local importance such as issues concerning workers, unions, etc. within an Islamic framework.

To create a certain number of economic, social, health care and educational institutions, using available means, to serve the people within an Islamic framework.

  • مهمات مقترحة
    • دراسة التجارب السياسية للحركات الإسلامية وأخذ العبرة منها.
    • إبداء الرأي السياسي الإسلامي في سائر القضايا الملحة.
    • تبني القضايا المحلية الهامة في إطار إسلامي، كقضايا العمال، والنقابات الخ..
    • إنشاء عدد من المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية والصحية والتربوية وفق الإمكانات الممكنة وذلك لخدمة الشعب في إطار إسلامي.

THE FIFTH POINT OF DEPARTURE

To dedicate ourselves to the establishment of an Islamic state, in parallel with gradual efforts aimed at gaining control of local power centers through institutional action.

المنطلق الخامس

السعي لإقامة الدولة الإسلامية والعمل الموازي التدريجي في السيطرة على مراكز القوى المحلية من جهة أخرى واستخدام العمل المؤسسي وسيلة لذلك.

Elements

 To channel thought, education and action in order to establish an Islamic power [government] on the earth.

To influence centers of power both local and worldwide to the service of Islam.

العناصر

تركيز لفكر والتربية والعمل لإقامة حكم إسلامي في الأرض

التأثير على مراكز القوى المحلية والعالمية لصالح الإسلام

Procedures

 To prepare a scientific study on the possibility of establishing the reign of God throughout the world according to established priorities.

To study the centers of power, both local and worldwide, and the possibilities of placing them under influence.

To conduct a modern study on the concept of support for the dawa and Islamic law, and more particularly on the men of influence in the State and the country.

مستلزمات إجرائية

عمل دراسة علمية لإمكانيات قيام حكم الله في أية بقعة في الأرض وفق أولويات مدروسة.

دراسة علمية لمراكز القوى العالمية والمحلية وإمكانية التأثير فيها.

عمل دراسة عصرية لمفهوم “النصرة” للدعوة الإسلامية والحكم الإسلامي من حيث الرجال المؤثرون في الدولة والبلد.

Suggested Mission

 To draw up an Islamic Constitution in light of efforts deployed up to now.

To draw up Islamic laws, civil laws, etc.

To work within various influential institutions and use them in the service of Islam.

To use the work of economic, social, and other specialized Islamic institutions.

  • مهمات مقترحة
    • العمل على تدوين دستور إسلامي في ضوء دراسة المجهودات التي بُذلت حتى الآن.
    • العمل على تدوين قوانين إسلامية، مدنية وغير ذلك، الخ..
    • اختيار بقعة وإعطاؤها الأولوية لإقامة حكم إسلامي فيها وتركيز الجهد فيها.
    • العمل في المؤسسات المختلفة ذات مراكز القوى واستخدامها لصالح الإسلام…
    • عمل مؤسسات إسلامية خاصة اقتصادية واجتماعية الخ..

THE SIXTH POINT OF DEPARTURE

To loyally work alongside Islamic groups and institutions in various areas and in agreement on a common ground in order to “cooperate on points of agreement and put aside points of disagreement”.

المنطلق السادس

العمل بإخلاص مع الجماعات والهيئات الإسلامية في محاور مختلفة وبالاتفاق على قدر مشترك من النقاط. “نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه”.

Elements

 To coordinate the Islamic work in a single direction as will permit the laying of the foundations of the growth of Muslim society and dedication to the power of God on Earth.

For each to work according to his capacities in his chosen field and to master it, with loyalty and coordination of effort.

  • العناصر
  • تنسيق العمل الإسلامي في اتجاه واحد ليتكامل وينمو في طريق إقامة المجتمع الإسلامي وإقامة حكم الله في الأرض.
  • كل في المجال الذي يرغبه ويتقنه وحسب ما يعطي من جهد، والعبرة بالإخلاص وتنسيق الجهود.

Procedures

 To study the true nature of Islamic movements, to evaluate their experiences and draw up plans to initiate collaboration among them.

To avoid creating new Islamic movements in a country which already has one; there will be but one movement, serious and complete.

مستلزمات إجرائية

دراسة واقع الحركات الإسلامية وتقييم تجاربها ورسم الخطط للتعاون فيما بينها

عدم إقامة مزيد من الحركات الإسلامية في بلاد فيها حركات إسلامية شاملة واعية، واحدة على الأقل.

Suggested missions

 To coordinate the efforts of all those working for Islam, in each country, and to establish good contact with them, whether they work in individuals or in groups.

To reduce the differences that exists between workers for Islam and to resolve their conflicts according to shari’a

  • مهمات مقترحة
    • التنسيق بين العاملين للإسلام في كل بلد وإقامة الصلة الحسنة مع العاملين للإسلام أقراداً وجماعات
    • تضييق نطاق الخلافات بين العاملين للإسلام والسعي لحل نزاعاتهم وقضاياهم وفق الشريعة الإسلامية.

THE SEVENTH POINT OF DEPARTURE

To accept the principle of temporary cooperation between Islamic movements and nationalist movements in the broad sphere and on common ground such as the struggle against colonialism, preaching and the Jewish state, without however having to form alliances. This will require, on the other hand, limited contacts between certain leaders, on a case by case basis, as long as these contacts do not violate the [shari’a] law. Nevertheless, one must not give them allegiance or take them into confidence, bearing in mind that the Islamic movement must be the origin of the initiatives and orientations taken.

المنطلق السابع

قبول فكرة نوع من التعاون المرحلي بين الحركات الإسلامية وغيرها من الحركات الوطنية وفي قضايا عامة وفي بعض النقاط غير الخلافية محاربة الاستعمار والتبشير والدولة اليهودية بصورة لا ترقى الى مستوى التحالفات بل تتم على مستويات عناصر محدودة في القيادة والاتصال، ويبقى في نطاق دراسة كل حالة على حده والى المدى الذي يوافق الشرع دون موالاتهم أو الاطمئنان اليهم مع ملاحظة أن تكون الحركة الإسلامية صاحبة المبادرة والتوجيه.

a-Elements:

 To combine all efforts against the supreme forces of evil in accordance with the principle that one must “battle one evil with a lesser evil”.

To limit the collaboration to the leadership or to a limited number of individuals in order to maximize the benefit and minimize the possible drawbacks.

To work from perspective of the objectives previously defined for the dawa.

  • العناصر
    • توحيد الجهود ضد قوى الشر الكبرى استناداً الى الاقعدة الشرعية “يُدفع الضرر الأشد بالضرر الأخف”.
    • قصر التعاون على عناصر قيادية أو عناصر محدودة للاتصال، تزيد من الفائدة الممكنة وتنقص من الضرر المُحتمل.
    • ان يكون العمل في إطار هذا المنطلق لتحقيق الأهداف التي رسمتها الدعوة مسبقاً.

b-Procedures:

 To make a study to evaluate the areas with the object of mutual assistance between Islamic and other movements and draw lessons from it.

To study the areas which allow cooperation, and define the boundaries.

To study the philosophy and plans of other movements.

مستلزمات إجرائية

دراسة تقييمية شاملة للمجالات التي تمت في السابق بين الحركات الإسلامية وغيرها من الحركات واستخلاص الدروس والعبر منها.

دراسة المجالات التي يمكن التنسيق فيها مع الآخرين وتحديد مدى ذلك التنسيق وصوره

دراسة فكر وخطط الحركات الاخرى

Suggested Missions:

 Each country should study the possibility, in the future, of strengthening internal collaboration.

  • مهمات مقترحة
    • يقوم كل قطر بدراسة إمكانيات التعاون في المستقبل في ذلك القطر.

THE EIGHTH POINT OF DEPARTURE

To master the art of the possible on a temporary basis without abusing the basic principles, bearing in mind that Allah’s teachings always apply. One must order the suitable and forbid that which is not, always giving a documented opinion [according to shari’a]. But we should not look for confrontation with our adversaries, at the local or the global scale, which would be disproportionate and could lead to attacks against the dawa or its disciples.

المنطلق الثامن

إتقان فن الممكن من الناحية المرحلية دون التفريط بالمبادئ الأساسية مع العلم أن أحكام الله جميعاً ممكنة التطبيق والدعوة الى ممارسة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مع إبداء الرأي الموثق بالبيانات والكتب دون اضطرار الدعوة الى المجابهة غير المتكافئة مع خصومها المحليين أو أعدائها العالميين التي قد تقود الى ضربات قاصمة للدعوة والدعاة.

Elements:

 To evaluate the education of individuals and not to excessively use typical modern education that does not correspond to reality, which is devoid of flexibility and could have grave consequences such as the conflict between individuals for a simple comment or a simple failure.

To give a documented and scientific view, in the form of speeches, communiqués and books, that bears on events important to the Ummah.

To avoid the Movement hurting itself with major confrontations, which could encourage its adversaries to give it a fatal blow.

  • العناصر
    • تقييم تربية الأفراد وعدم المغالاة والتطرف في التربية المثالية الحديثة التي لا تستند الى الواقع ولا تؤمن بالمرونة والتدرج، لما يترتب علي ذلك من أخطار قد تؤدي الى تصادم الأفراد أنفسهم لمجرد ملاحظة أي تقصير.
    • إبداء الرأي الموثق بالخطبة والبيان والكتاب في الأحداث الكبرى التي تمر بأمتنا بأسلوب علمي
    • تجنيب الدعوة المجابهات الحادة التي تؤدي الى ضرب الدعوة جذرياً من قبل أعدائها.

b-Procedures:

 To carry out a study to evaluate the experiences of Islamist movements in order to avoid their fatal errors.

To develop educational methods that are at the same time exemplary, realistic and true to our principles, in order to bestow a flexibility sufficient to permit the facing of reality.

  • مستلزمات إجرائية
    • دراسة تقييمية لتجارب الحركات الإسلامية بقصد تجنب الأخطاء القاتلة
    • تطوير مناهج التربية للأفراد بحيث تجمع بين المثالية والواقعية، بين التمسك بالمبادئ والمرونة في مواجهة المواقف.

c-Suggested Missions:

 To develop initiation programs for the faithful and proceed with sensitivity to the foundation of past experience.

To prepare individuals according to modern educational methods.

  • مهمات مقترحة
    • تكوير برامج إعداد الدعاة وتوعيتهم بالتجارب الماضية
    • المباشرة في إعداد الأفراد وفق برامج تربوية مطورة

THE NINTH POINT OF DEPARTURE

To construct a permanent force of the Islamic dawa and support movements engaged in jihad across the Muslim world, to varying degrees and insofar as possible.

المنطلق التاسع

البناء المستمر للقوة اللازمة للدعوة الإسلامية ودعم الحركات الجهادية في العالم الإسلامي بنسب متفاوتة قدر المستطاع 

a-Elements:

 To protect the dawa with the force necessary to guarantee its security at the local and international levels.

To make contact with all new movements engaged in jihad, everywhere on the planet, and with Muslim minorities, and to create links as needed to establish and support collaboration.

To maintain jihad and awakening throughout the Ummah

  • العناصر
    • حماية الدعوة الى الله بالقوة اللازمة لأمنها محلياً وعالمياً
    • الاتصال بأية حركة جهادية تنشأ في أي قطر من العالم الإسلامي والأقليات الإسلامية وبناء الجسور معها بنسب متفاوتة من أجل دعمها والتعاون المشترك.
    • إبقاء فريضة الجهاد حية في الأمة الإسلامية

b-Procedures:

 To form an autonomous security force to protect the dawa and its disciples locally and worldwide.

To study movements engaged in jihad in the Muslim world, as well as among Muslim minorities, to better understand them.

  • مستلزمات إجرائية
    • بناء قوة أمن ذاتية لحماية الدعوة والدعاة محلياً وعالمياً
    • دراسة الحركات الجهادية في العالم الإسلامي والأقليات الإسلامية بقصد معرفة أوضاعها بدقة

c-Suggested Missions:

 To build bridges between movements engaged in jihad in the Muslim world, and between Muslim minorities, and to support them insofar as possible within a framework of collaboration.

  • مهمات مقترحة
    • عمل جسور اتصالات مع الحركات الجهادية في العالم الإسلامي والأقليات الإسلامية ودعمها في الحدود وبالصورة الممكنة والتعاون المشترك معها.

THE TENTH POINT OF DEPARTURE

 To use diverse and varied surveillance systems, in several places, to gather information and adopt a single effective warning system serving the worldwide Islamic movement. In fact, surveillance, policy decisions and effective communications complement each other.

المنطلق العاشر

الاعتماد على أجهزة رصد متنوعة وفي أمكنة مختلفة للتغذية بالمعلومات واعتماد سياسة إعلامية واعية وفعالة لخدمة السياسة الإسلامية العالمية ، فالرصد وعمل القرارات السياسية ، والاعلام الفعال همل متكامل الأجزاء من حيث التكوين والأداء.

a-Elements:

 To make the policy decisions to collect important and precise information.

To diffuse Islamic policy so that it is largely and efficiently covered by the media.

  • العناصر
    • اعتماد القرار السياسي على رصد المعلومات الهامة والدقيقة
    • اعتماد نشر السياسة الإسلامية على اعلام شامل من حيث التغطية وفعال من حيث الأداء

b-Procedures:

 To create a modern surveillance system by means of advanced technology (possibly created at the research centers mentioned earlier).

To create an effective and serious media centre.

مستلزمات إجرائية

انشاء جهاز رصد حديث، مستخدمين التكنولوجيا المتطورة (وربما تكامل ذلك مع مركز المعلومات المقترح)

انشاء جهاز اعلامي واع وقدير

Suggested Missions:

 To warn Muslims of the dangers that threaten them and the international conspiracies directed at them.

To give our views on current events and future issues.

  • مهمات مقترحة
    • تنبيه المسلمين على الأخطار المحدقة بهم والمؤامرات العالمية التي تُحاك ضدهم
    • إبداء الرأي الإسلامي في القضايا المعاصرة المطروحة والقضايا المستقبلية.

THE ELEVENTH POINT OF DEPARTURE

To adopt the Palestinian cause as part of a worldwide Islamic plan, with the policy plan and by means of jihad, since it acts as the keystone of the renaissance of the Arab world today.

المنطلق الحادي عشر

تبني القضية الفلسطينية على المستوى الإسلامي العالمي على الصعيدين السياسي والجهادي لانها مفتاح نهضة العالم الإسلامي من جديد في العصر الحاضر.

a-Elements:

 To provide an Islamic view on all areas, problems and solutions relative to the Palestinian question, based on the precepts of Islam.

To prepare the community of believers for jihad for the liberation of Palestine. [One can lead the Ummah to realize the plans of the Islamic movement above all if victory is ours], if God wills it.

To create a modest nucleus of jihad in Palestine, and to nourish it in order to maintain the flame that will light the road toward the liberation of Palestine, and in order that the Palestinian cause will endure until the moment of liberation.

  • العناصر
    • ابداء الرأي الإسلامي في كل الأمور والحلول والمشكلات التي تواجه القضية الفلسطينية مع بلورة حكم الإسلام في ذلك ودوام توعية المسلمين على أساسه.
    • إعداد الأمة للجهاد من أجل تحرير فلسطين، ويمكن قيادة الأمة وتحقيق سائر أهداف الحركة الإسلامية عن هذا الطريق وخصوصاً إذا تحقق النصر إن شاء الله.
    • بدء نواة الجهاد في فلسطين، مهما كان متواضعاً، وتنميته على مر الزمن لإبقاء جذوة الجهاد وكطريق وحيد لتحرير فلسطين، لإبقاء القضية الفلسطينية نفسها حية حتى يأذن الله بالتحرير

b-Procedures:

 To collect sufficient funds for the perpetuation of jihad.

To conduct a study of the situation of Muslims and the enemy in occupied Palestine.

  • مستلزمات إجرائية
    • ضمان جمع المال اللازم للجهاد باستمرار
    • عمل مسح بشري للأوضاع الإسلامية وأوضاع العدو في فلسطين المحتلة

c-Suggested Missions:

 To conduct studies on the Jews, enemies of Muslims, and on the oppression inflicted by these enemies on our brothers in occupied Palestine, in addition to preaching and publications.

To fight against the sentiment of capitulation among the Ummah, to refuse defeatist solutions, and to show that conciliation with the Jews will undermine our Movement and its history.

To conduct comparative studies on the Crusades and Israel, and [the victory that will be that of Islam].

To create jihadi cells in Palestine, and support them in order that they cover all of occupied Palestine.

To create a link between the moujahadin in Palestine and those throughout the Islamic world.

To nourish a sentiment of rancor with respect to the Jews and refuse all coexistence.

  • مهمات مقترحة
    • عمل دراسات عن اليهود أعداء المسلمين وما يقوم به الأعداء اليهود من أذى واضطهاد لإخواننا في فلسطين المحتلة بالإضافة الى الخطب والنشرات
    • محاربة روح الاستسلام في الأمة ورفض الحلول الاستسلامية وبيان أن الصلح مع اليهود يعني التفريط بقضيتنا الأم وتراثها.
    • 3.       عمل دراسات مقارنة بين الحروب الصليبية وإسرائيل وأن النصر للإسلام
    • بناء خلايا جهادية في فلسطين وتنميتها لتتسع وتشمل فلسطين المحتلة بكاملها
    • عقد الصلة بين المجاهدين في فلسطين والمجاهدين في كل أرض اسلامية
    • إذكاء روح الحقد على اليهود وعدم التعايش معهم.

THE TWELFTH POINT OF DEPARTURE

To know how to turn to self-criticism and permanent evaluation of worldwide Islamic policy and its objectives, of its content and its procedures in order to improve it. This is a duty and a necessity according to the precepts of shari’a.

المنطلق الثاني عشر

النقد الذاتي والتقييم المستمر للسياسة الإسلامية العالمية من حيث الأهداف والمضمون والإجراءات بقصد التطوير والتحسين واجب إسلامي وامر ضروري وهذا مما توجبه أحكام الشريعة الإسلامية الغراء.

a-Elements:

 To conduct constructive self-criticism, in order to avoid pitfalls.

To proceed with constant evaluation, on a scientific basis, to permit the further construction of policies.

To improve Islamic policies and to take profit from past experiences must be a clear and essential objective.

  • العناصر
    • النقد الذاتي البناء، الفعال يؤدي إلى تجنب الأخطاء
    • لتقييم المستمر يجب أن يُبنى على أسس علمية يؤدي الى تطوير السياسات
    • تحسين السياسات الإسلامية بالاستفادة من تجارب الماضي يجب أن يكون هدفاً أساسياً واضحاً

b-Procedures:

 To evaluate current practices and profit from past experience.

To ask officials in the various countries to give their views on direction, methods and results.

  • مستلزمات إجرائية
    • تقييم الممارسات الحالية والاستفادة من تجارب الماضي
    • الطلب من القيادات ف الأقطار المختلفة وكذلك الأفراد في كل قطر أن يبدوا آراءهم وأفكارهم في مسيرة الدعوة قيادة ومنهجاً وخطة ونتائج بصورة مستمرة

c-Suggested Missions:

 To produce an official document on global Islamic policy.

To make the countries, the officials and the people aware of that policy.

To begin to apply the policy, to evaluate it annually and to improve it if need be.

  • مهمات مقترحة
    • إقرار وثيقة للسياسة الإسلامية العالمية بصورة رسمية
    • توعية الأقطار والمسؤولين وفق هذه السياسة وتوعية الأفراد في ضوء ذلك
    • البدء بتطبيق هذه السياسة وتقويمها سنوياً تطويرها وفقاً لذلك.

اترك رد