الحلقة الثانية: منظومة استخبارات الولايات المتحدة

منظومة إستخبارات الولايات المتحدة United States Intelligence Community  (I.C.) تتكون من إتحاد لسبعة عشر وكالة حكومية منفصلة عمل كل منها بشكل منفصل وبشكل جمعي من أجل أداء الأنشطة المخابراتية التي تُعتبر ضرورية للعلاقات الأجنبية والأمن الوطني للولايات المتحدة. تتضمن المنظمات الأعضاء في المجموعة : وكالات مخابراتية intelligence agencies، مخابرات عسكرية military intelligence، ومخابرات مدنية civilian intelligence  ومكاتب تحليل analysis offices  في الإدارات التنفيذية الإتحادية federal executive departments. يرأس المنظومة مدير المخابرات الوطنية Director of National Intelligence (DNI) ، والذي يقدم تقاريره لرئيس الولايات المتحدة.

من بين المهام المتنوعة للمنظومة، قيام أعضائها بجمع وإخراج الاستخبارات الأجنبية والمحلية، والمساهمة في التخطيط العسكري military planning، والقيام بمهام التجسس espionage. تأسست منظومة المخابرات بالقرار التنفيذي رقم 12333  Executive Order 12333 الموقع في ديسمبر عام 1981م، من الرئيس رونالد ريغان.

أفادت الواشنطن بوست عام 2010 أن هناك 1271 منظمةحكومية و1931 شركة خاصة تتواجد في 10000 موقع في الولايات المتحدة تعمل في محاربة الإرهاب counterterrorism، الأمن الوطني homeland security، والإستخبارات، وأن منظومة الإستخبارات ككل يعمل بها 845000 فرد يحملون أسراراً عليا. وفق دراسة أُجريت عام 2008 م. بمعرفة مكتب مدير الإستخبارات الوطنية Office of the Director of National Intelligence، يشكل المتعهدون الخصوصيون 29% من قوة العمل في منظومة الإستخبارات ويمثلون 49% من ميزانية أفرادها.

“الإستخبارات” تعبير يتضمن: جمع وتحليل وإنتاج معلومات حساسا لدعم قادة الأمن الوطني، مثل صانعي السياسات، القادة العسكريين، أعضاء مجلس الشيوخ، وحماية هذه العمليات وهذه المعلومات من خلال أنشطة الاستخبارات المضادة  counterintelligence، وتنفيذ عمليات التغطية covert operations  المعتمدة من الرئيس. تسعى منظومة الإستخبارات إلى توفير نظرة قيمة للقضايا الهامة من خلال جمع إستخبارات أولية، وتحليل تلك البيانات في السياق، وإخراج ناتج مناسب في حينه للمستهلكين على كل مستويات الأمن الوطني- من أول المحارب على الأرض حتى الرئيس في واشنطن.

كلف القرار رقم 12333 منظومة الإستخبارات IC  بستة أهداف objectives رئيسية:

جمع المعلومات المطلوبة من الرئيس، ومجلس الأمن الوطني National Security Council، ووزير الخارجيةSecretary of State ووزير الدفاع Secretary of Defense، مسئولي الفرع التنفيذي executive branch officialsمن أجل أداء واجباتهم ومسئولياتهم.

إنتاج وتوزيع الإستخبارات

جمع المعلومات المتعلقة، وإجراء الأنشطة للحماية من الأنشطة الإستخباراتية الموجهة ضد الولايات المتحدة، وأنشطة الإرهابيين وتجار المخدرات الدوليين، وغيرها من الأنشطة المعادية الموجهة ضد الولايات المتحدة من القوى والمنظمات والأشخاص الأجانب وعملائهم.

أنشطة خاصة (توصف بأنها أنشطة تُجرى لدعم أهدافobjectives  السياسة الخارجية للولايات المتحدة U.S. foreign policy خارج البلاد والتي يُخطط لها وتُنفذ بطريقة “لا يكون فيها دور حكومة الولايات المتحدة ظاهراً أو مُعلناً”، ومهام لدعم هذه الأنشطة، ولكن لا يُقصد منها التأثير في العمليات السياسية للولايات المتحدة، والرأي العام، والسياسات،أو الإعلام ولا تتضمن الأنشطة الدبلوماسية أو جمع وإنتاج الإستخبارات أو المهام الداعمة المتعلقة).

أنشطة داعمة وإدارية داخل الولايات المتحدة وخارجها ضرورية من أجل أداء الأنشطة المفوض بها و

أنشطة إستخبارية أخرى قد يوجه إليها الرئيس من وقت لوقت.

الأعضاء المكونين لمنظومة الإستخبارات:

تتكون المنظومة IC  من 17 عضو (يُطلق عليهم أيضاً عناصر elements)، معظمهم عبارة عن مكاتب أو دوائر داخل الإدارات التنفيذية الإتحاديةfederal executive departments. ويدير المنظومة مدير الإستخبارات الوطنية Director of National Intelligence.

الوكالات المستقلةIndependent agencies:

مكتب مدير الإستخبارات الوطنية The Office of the Director of National Intelligence (ODNI)

وكالة الإستخبارات المركزية Central Intelligence Agency (CIA)

وزارة الطاقة الأمريكية United States Department of Energy

مكتب الإستخبارات والإستخبارات المضادة Office of Intelligence and Counterintelligence (OICI)

وزارة الأمن الداخلي United States Department of Homeland Security

مكتب الاستخبارات والتحليل Office of Intelligence and Analysis (I&A)

استخبارات حرس السواحل Coast Guard Intelligence (CGI)

وزارة الخارجية الأمريكية United States Department of State

مكتب الإستخبارات والأبحاث Bureau of Intelligence and Research (INR)

وزارة الخزانة الأمريكية United States Department of the Treasury

مكتب إستخبارات الإرهاب والإستخبارات المالية  Office of Terrorism and Financial Intelligence (TFI)

وزارة الدفاع الأمريكية United States Department of Defense

وكالة إستخبارات الدفاع Defense Intelligence Agency (DIA)

وكالة الأمن الوطني National Security Agency (NSA)

وكالة الاستخبارات الجيو-مكانية الوطنية National Geospatial-Intelligence Agency (NGA)

مكتب الإستطلاع الوطني National Reconnaissance Office (NRO)

إستخبارات القوات الجوية، وكالة الإستطلاع والمراقبة Air Force Intelligence, Surveillance and Reconnaissance Agency (AFISRA)

الإستخبارات الجيش  العسكرية Army Military Intelligence (MI)

نشاط اسنخبارات مشاة البحريةMarine Corps Intelligence Activity (MCIA)

مكتب الاستخبارات البحرية Office of Naval Intelligence (ONI)

وزارة العدل الأمريكية United States Department of Justice

مكتب التحقيقات الفيدرالي، فرع الأمن الوطني Federal Bureau of Investigation, National Security Branch  (FBI/NSB)

إدارة مكافحة المخدرات ومكتب إستخبارات الأمن الوطني  Drug Enforcement Administration, Office of National Security Intelligence  (DEA/ONSI)

تعمل منظومة الإستخبارات IC  تحت برنامجين منفصلين:

برنامج الإستخبارات الوطنية National Intelligence Program  (NIP)، الذي كان يُعرف سابقاً ببرنامج الإستخبارات الأجنبية الوطني National Foreign Intelligence Program  كما هو موصف في تعديل قانون الأمن الوطني لعام 1947 : “يشير إلى كل برامج ومشاريع وأنشطة المنظومة الإستخبارية  المحدد بالإشتراك بين مدير الإستخبارات الوطنية (DNI) ورئيس وزارة الولايات المتحدة أو الوكالة أو الرئيس. هذا التعبير لا يتضمن برامج، مشاريع أو أنشطة الإدارات العسكرية للحصول على إستخبارات فقط لمجرد تخطيط وإجراء العمليات العسكرية التكتيكية بمعرفة القوات المسلحة للولايات المتحدة”. بحكم القانون مدير الإستخبارات الوطنية مسئول عن توجيه والإشراف على برنامج الإستخبارات الوطنية NIP، رغم أن إمكانية فعل ذلك محدودة.

برنامج الإستخبارات العسكري Military Intelligence Program (MIP) ويشير إلى برامج ومشاريع أو أنشطة الإدارات العسكرية للحصول على الإستخبارات فقط من أجل تخطيط وإجراء العمليات الغسكرية التكتيكية بمعرفة القوات المسلحة الأمريكية. يدير البرنامج ويتحكم فيه نائب وزير الدفاع للإستخبارات Under Secretary of Defense for Intelligence.في عام 2005 دمجت وزارة الدفاع برنامج الإستخبارات العسكرية المشتركة Joint Military Intelligence Program مع الإستخبارات التكتيكية والأنشطة المتعلقة Tactical Intelligence and Related Activities لتكوين برنامج الإستخبارات العسكري (MIP).

الهيكل التنظيمي والقيادة Organizational structure and leadership

ينظم الهيكل التنظيمي قانون الأمن الوطني لعام 1947 المعدل والقرار التنفيذي رقم 12333. روجعت العلاقات التنظيمية بشكل كبير بقانون الإصلاح الإستخباري والوقاية من الإرهاب عام 2004 م.Intelligence Reform and Terrorism Prevention Act (IRTPA).

قبل عام 2004م.، كان مدير الإستخبارات المركزية (DCI) هو رئيس منظومة الإستخبارات IC، بالإضافة إلى كونه مدير وكالة الإستخبارات المركزية CIA. ولكن لنقد الرئيسي لهذا الترتيب كان أن مدير الإستخبارات المركزية DCI كان له سلطة محدودة أو لم يكن له سلطة فعلية على ميزانية وكالات المنظومة الإستخبارية IC الأخرى وبالتالي كان له تأثير محدود على عملياتها.

ولكن بعد صدور قانون الإصلاح الإستخباري والوقاية من الإرهاب (IRTPA) عام 2004 م.، أصبح مدير الإستخبارات الوطنية (DNI). يمارس قيادته للمنظومة الإستخبارية من خلال سلطات قانونية تمكنه من:

  • التحكم في ميزانية برنامج الإستخبارات الوطني National Intelligence Program
  • وضع أهداف، أفضليات، وتوجيهات للمنظومة الإستخبارية IC
  • إدارة وتوجيه مهام جمع وتحليل وإنتاج وتوزيع الإستخبارات الوطنية من خلال عناصر المنظومة الإستخبارية IC.

لكن، مدير الإستخبارات الوطنية ليس له سلطة لتوجيه والتحكم في أي عنصر من عناصر المنظومة الإستخبارية بإستثناء طاقمه المباشر – مكتب مدير الإستخبارات الوطنية – وكذلك ليس له سلطة لتوظيف أو فصل الأفراد في المنظومة بإستثناء طاقمه المباشر. العناصر الأعضاء في الفرع التنفيذي يتم التحكم فيهم وتوجيههم من خلال رؤوساء إداراتهم فقط، كل الموظفين على المستوى الوزاري يرفعون تقاريرهم إلى الرئيس. بحكم القانون، فقط مدير كالة المخابرات المركزية Director of the Central Intelligence Agency يرفع تقريره لمدير الإستخبارات الوطنية  DNI.

التعاون البيني بين الوكالات Interagency cooperation

في السابق كان التعاون البيني بين الوكالات وتدفق المعلومات بين الوكالات أعضاء يواجه معوقات بسبب السياسات التي تسعى إلى تحديد تجميع المعلومات مراعاة لمتطلبات السرية والأمن. ولكن محاولات تحديث وتسهيل التعاون البيني بين الوكالات داخل المنظومة الإستخبارية ICتشمل أبعاد dimensions تكنولوجية technological، هيكلية structural، وإجرائية procedural  وثقافية cultural.

نماذج لهذه الأبعاد تتضمن موسوعة إنتليبيديا Intellipedia المختصة بالمعلومات الأمنية؛ إنشاء مكتب مدير الإستخبارات الوطنية Office of the Director of National Intelligence، مراكز الإستخبارات الوطنية National Intelligence Centers، مدير برنامج بيئة تقاسم المعلومات Program Manager Information Sharing Environment، مجلس تقاسم المعلومات Information Sharing Council؛ والإطارات القانونية والسياسية الموضوعة بقانون الإصلاح الإستخباراتي والوقاية من الإرهاب لعام 2004 (Intelligence Reform and Terrorism Prevention Act of 2004)، الأمر التنفيذي رقم 13354 Executive Orders 13354والأمر التنفيذي رقم 13388 Executive Order 13388المتعلقين بتقاسم المعلومات، وإستراتيجية الإستخبارات الوطنية National Intelligence Strategyعام 2005.

الميزانية  Budget

خُصصت ميزانية الإستخبارات الأمريكيةU.S. intelligence budget (بإستثناء برنامج الإستخبارات العسكرية) في العام المالي 2013 بمبلغ 52.7 بليون دولار، ثم خُفضت إلى 49 بليون دولار نتيجة الأزمة المالية. في العام المالي 2012 بلغت ذروتها 53.9 بليون دولار، حسب مطلب بإفشاء مقتضى بقانون حديث بتنفيذ توصيات لجنة 9/11 (9/11 Commission). ميزانية 2012 تم رفعها إلى 53.1 بليون عام 2010، 49.8 بليون عام 2009، 47.5 بليون عام 2008، 43.5 بليون عام 2007، و40.9 بليون عام 2006م.

حوالي 70% من ميزانية الإستخبارات تذهب إلى متعهدين من أجل توريد تكنولوجيا وخدمات (شاملة التحليل)، حسب خريطة مايو 2007 م من مكتب مدير الإستخبارات الوطنية ODNI. الإنفاق الإستخباري زاد بمقدار الثلث خلال السنوات العشر الماضية، بإعتبار قيمة التضخم المعدل للدولار حسب تقييم مركز التقييم الاستراتيجي والميزاني Center for Strategic and Budgetary Assessments.

في تصريح من مدير الإستخبارات الوطنية مايك ماكونيل Mike McConnell حول الإفشاء عن أرقام جديدة مرفوع عنها السرية declassified، قال : لن يكون هناك إفشاءات إضافية لمعلومات عن الميزانية السرية classified budget information بخلاف رقم الإنفاق الكلي أن “مثل هذه الإفشاءات يمكن أن تضر الأمن الوطني”. الميزانية تتوزع على  17 وكالة على البنود التالية، مرتبات لحوالي 100000 شخص، برامج الأقمار الصناعية satellite programs، طائرات الاستطلاع aircraft، الأسلحة weapons، أجهزة الإستشعار sensors الإلكترونية، التحليل الإستخباري intelligence analysis، الجواسيس spies، أجهزة الحاسوب computers والبرمجيات software.

في 29 أغسطس عام 2013 م.، نشرت الواشنطن بوست موجز تبرير الميزانية لمجلس الشيوخ (FY 2013) المقدم من مكتب مدير الإستخبارات الوطني، الميزانية السوداء عالية السرية لمنظومة الإستخبارات الأمريكية:

http://www.washingtonpost.com/wp-srv/special/national/black-budget/

http://www.washingtonpost.com/blogs/wonkblog/wp/2013/08/29/your-cheat-sheet-to-americas-secret-intelligence-budget/

http://apps.washingtonpost.com/g/page/national/2013-us-intelligence-budget-additional-resources/421/

يروي الموجز بالتفصيل كيفية إستخدام وكالات التجسس السبعة عشر للمال وكيف تعمل لتحقيق الأهداف التي يضعها الرئيس ومجلس الشيوخ. الخبراء قالوا أن الوصول إلى هذه التفاصيل حول برامج التجسس الأمريكية غير مسبوقة.

صرح ستيفن آفترغود Steven Aftergood، من إتحاد العلماء الأمريكيين Federation of American Scientists، الذي يقدم تحليلاً لمواضيع الأمن الوطني أن “فقط مجرد الحصول على إفشاء للخط العريض لرقم الميزانية كان يتطلب كفاحاً هائلاً، وذلك كان ما يتم منذ عام 2007 م…. ولكن الحيازة الحقيقية لهيكل وعمليات البيروقراطية الإستخباراتية كانت بالكامل غير متاحة للعامة. هذا النوع من المادة، حتى على أساس تاريخي، ببساطة لم يكن متاحا”

http://www.washingtonpost.com/world/national-security/black-budget-summary-details-us-spy-networks-successes-failures-and-objectives/2013/08/29/7e57bb78-10ab-11e3-8cdd-bcdc09410972_story.html?tid=ts_carousel

الإشراف على المنظومة الإستخباراتية Intelligence Community Oversight

تتوزع واجبات الإشراف على المنظومة بين الفرعين التنفيذي والتشريعي.

الإشراف التنفيذي يقوم به بشكل رئيسي المجلس الإستشاري للإستخبارات الأجنبية الرئاسيPresident’s Foreign Intelligence Advisory Board، مجلس منظومة الإستخبارات المشترك Joint Intelligence Community Council، مكتب المفتش العام Office of the Inspector General، مكتب الإدارة والموازنة Office of Management and Budget.

الإشراف التشريعي من مجلس الشيوخ congressional oversight على المنظومة الإستخبارية تُكلف به لجنتين: اللجنة الدائمة المختارة لمجلس النواب الامريكي للمخابرات United States House Permanent Select Committee on Intelligence واللجنة المختارة لمجلس الشيوخ الأمريكي للمخابرات United States Senate Select Committee on Intelligence. لجنة مجلس النواب للخدمات المسلحة House Armed Services Committee، ولجنة مجلس الشيوخ للخدمات المسلحة Senate Armed Services Committee تقوم سنوياً بإعداد مشاريع قوانين للتصريح بميزانيات الأنشطة المخابراتية لوزارة الدفاع، وكلاً من لجنتي الإعتماد في مجلس النواب والشيوخ Senate appropriations committees تقوم سنوياً بتقديم مشاريع قوانين لاعتماد ميزانيات منظومة المخابرات IC.

لعبت لجنة مجلس الشيوخ للأمن الداخلي والشئون الحكوميةSenate Committee on Homeland Security and Governmental Affairs بدور رئيسي في صياغة الإصلاح التشريعي في للإستخبارات في الكونجرس المائة وثمانية 108th Congress. (يناير 2003 إلى يناير 2005).

التعاون البيني

إينتليبيديا Intellipedia

إيتليبيديا Intellipedia هو نظام شبكي online system لتقاسم المعلومات التعاونية collaborative data sharing  يُستخدم من قبل منظومة إستخبارات الولايات المتحدة الأمريكية United States Intelligence Community (IC) . تم تأسيسه كمشروع ريادي في أواخر عام 2005م. والإعلان عنه رسمياً قي أبريل 2006م. وهو يتكون من ثلاثة أنظمة من نوع الويكي تعمل على (JWICS)[1] و (SIPRNet) و(Intelink-U). مستويات التصنيف السري levels of classification المستخدمة على الأنظمة الويكية الثلاثة هي مغلومات عالية السرية Top Secretوسرية Secret وحساسة ولكن غير مصنفة سرية/ للإستخدام الرسمي فقطSensitive But Unclassified /  FOUO. تُستخدم الأنظمة الثلاثة من أشخاص لديهم تصريحات خاصة من الوكالات الستة عشر في المنظومة الإستخبارية ومنظمات أخرى أمنية-وطنية ذات صلة، منها القيادات القتاليةCombatant Commands والإدارات الفيدرالية الأخرى. تلك الأنظمة الويكية غير مفتوحة أمام الجمهور العام.

إينليبيديا مشروع لخدمات مشروع المنظومة الإستخبارية Intelligence Community Enterprise Services (ICES) في مكتب مدير الإستخبارات الوطنية Office of the Director of National Intelligence (ODNI). يتضمن معلومات عن الأقاليم والناس والمواضيع المهمة للمنظومات التي تستخدمه.

أُنشئت إينتليبيديا لتقاسم المعلومات المتعلقة بالمواضيع الصعبة التي تواجه الإستخبارات الأمريكية. وهي تسمح بتجميع ومراجعة المعلومات من مصادر ووكالات متنوعة واسعة.  ويقول ريتشارد راسل Richard A. Russell مساعد نائب مدير الإستخبارات الوطنية لتقاسم معلومات تواصل العملاء Information Sharing Customer Outreach (ISCO) عن سبب إنشائها: “ما نسعى وراءه هو “تفوق القرار ‘decision superiority” وليس “تفوق المعلومات ‘information superiority”، “يجب علينا أن ندخل داخل دائرة قرار العدو. يجب أن نكون قادرين على إكتشاف ما يفعلونه والرد عليه بفاعلية”[2]. في سبتمبر 2007م. بعد إنشائها بستة عشر شهراً، كان الإصدار العالي الرسية من إنتيليبيديا وحده يتضمن 29255 موضوع، بإضافة متوسط 114 موضوع جديد ز6000 تعديل للمواضيع كل يوم عمل. في أبريل 2009م. إينتليبيديا كانت بها 900000 صفحة يكتبها 100000 مستخدم من خلال الكتابة في 5000 صفحة يومياً[3]. في يناير 2014م.، الإينتليبيديا لعالية السرية كان بها 113000 صفحة محتوى و255000 مستخدم.[4]

النظام يجتذب الجيل الجديد من مللي الإستخبارات لأنه الطريقة التي يحبون أن يعملوا بها ويمثل طريقة جديدة في التفكير.[5]

في شهادته يوم 10 سبتمبر 2007 ، أمام الكونغرس الأمريكي، أشاد مايكل مكونيل Michael McConnell مدير الإستخبارات الوطنية بزيادة إستخدام المحللين للإنتيايبيديا وقدرتها على مساعدة الخبراء بالمساهمة بمعرفتهم وتكوين فرق إفتراضية وصنع تقييمات سريعة[6].

مدير الإستخبارات الوطنية Director of National Intelligence (DNI)

هو المسؤول الأمريكي المكلف من قبل رئيس الجمهورية بناء على قانون الإصلاح الإستخباري ومنع الإرهاب لعام 2004م. (Intelligence Reform and Terrorism Prevention Act of 2004) بالمهام التالية:

العمل كمستشار رئيسي للرئيس ومجلس الأمن الوطني ومجلس الأمن الداخلي حول شؤون الإستخبارات المتعلقة بالأمن الوطني.

العمل كرئيس لأعضاء المنظومة الإستخبارية الستة عشر

إدارة والإشراف على برنامج الإستخبارات الوطني[7]

كما أنه بناءاً على المرسوم الرئاسي الموقع في أكتوبر 2012م.، مُنح مدير الإستخبارات الوطنية DNI  مسؤولية كاملة على إفشاء الفساد whistleblowing  وحماية المصادر من خلال المرسوم الرئاسي رقم 19 (Presidential Policy Directive 19). المدير الحالي هو جيمس كلابر والذي هينه الرئيس أوباما في هذا المنصب في 20 يوليو 2010م. وصدق مجلس الشيوخ على التعيين في 5 أغسطس 2010م. في 30 يوليو 2008 أصدر الرئي بوش الأمر التنفيذي رقم 13470 المعدل للأمر التنفيذي رقم 12333 لتقوية دور مدير الإستخبارات الوطنية.

History

Founding

قبل إنشاء منصب مدير الإستخبارات الوطنية DNI  رسمياً، كان مدير الإستخبارات المركزية (DCI) هو رئيس المنظومة الإستخبارية، وكان يشغل في نفس الوقت منصب مدير وكالة الإستخبارات المركزية (CIA)

لجنة 11/9 أوصت بإنشاء منصب مدير الإستخبارات الوطنية في تقريرها الذي لم يُسمح بنشره حتى 22 يوليو 2004م.، الكونغرس مرر قانون الإصلاح الإستخباري ومنع الإرهاب لعام 2004م. وصادق عليه الرئيس بوش في 17 ديسمبر 2004م. القانون أنشأ منصب مدير الإستخبارات الوطنية كرئيس لمنظومة الإستخبارات الوطنية وفرض على مدير وكالة الإستخبارات المركزية CIA  رفع تقاريره إلى مدير الإستخبارات الوطنية DNI.

History (2005–2007)

في 17 فبراير 2005 عين الرئيس جورج بوش جون نغروبونتي John Negroponte أول مدير للإستخبارات الوطنية وصادق الكونغرس على التعيين في 21 أبريل 2005م. في 13 فبراير 2007م. أصبح جون مايكل مكونيل ثاني مدير للإستخبارات الوطنية. في سبتمبر 2007م. أطلق مكتب مدير الإستخبارات الوطنية خطط مائة يوم وخمسمائة يوم لتكامل وتعاون المنظومة الإستخبارية. هذه الخطط تتضمن سلاسل من المبادرات المصممة لبناء أساس تعاون متزايد وإصلاح للمنظومة الإستخبارية الأمريكية.

 

Office of the Director of National Intelligence (ODNI)

قانون الإصلاح الإستخباري ومنع الإرهاب لعام 2004م. أنشأ أيضاً مكتب مدير الإستخبارات الوطنية (ODNI) كوكالة مستقلة لمساعدة مدير الإستخبارات الوطنية. هدف المكتب هو التكامل الفعال للإستخبارات الأجنبية والعسكرية والمحلية للدفاع عن مصالح الوطن والولاات المتحدة في الخارج[8]. ميزانية المكتب والمنظومة الإستخبارية في العام المالي 2013م. كانت 52.6 مليار دولار[9].  الموازنة الأساسية المطلوبة للبرنامج الإستخباري العسكري MIP للعام المالي 2014م.، بدون التمويلات الطارئة وراء البحار كانت 14.6 مليار دولار، والتي تشكل مع البرنامج الإستخباري الوطني NIP موازنة مطلوبة للمنظومة الإستخبارية بلغت 62.8 مليار دولار عام 2014م.[10] مكتب مدير الإستخبارات الوطنية يعمل به 1750 موظف.[11]

إستمر المكتب في التطور مع المديرين المتلاحقين، لتحقيق تنظيم جديد مركز على التكامل الإستخباري عبر المنظومة. المكتب له ستة مراكز و15 مكتب، تقوم بدعم مدير الإستخبارات الوطنية كرئيس للمنظومة الإستخبارية في الإشراف على وتنفيذ برنامج الإستخبارات الوطني والعمل كمستشار رئسي لرئيس الجمهورية ومجلس الأمن الوطني ومجلس الأمن الداخلي في الأمور الإستخبارية  المتعلقة بالأمن الوطني. هذه المراكز الستة هي:

وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة للإستخبارات[12] Intelligence Advanced Research Projects Agency  (IARPA)

بيئة تقاسم المعلومات Information Sharing Environment  (ISE)

المركز الوطني لمنع إنتشار الأسلحة National Counterproliferation Center  (NCPC)

المركز الوطني لمكافحة الإرهاب National Counterterrorism Center  (NCTC)

مركز الإستخبارات الوطنيNational Intelligence Council  (NIC)

المكتب التنفيذي الوطني لمكافحة الإستخبارات Office of the National Counterintelligence Executive  (ONCIX)

ODNI Organization

ينقسم مكتب مدير الإستخبارات الوطنية إلى

مكتب القلب أو اللب Core office

مكتب تمكين المهام Enabling Office

ومكتب الإشراف Oversight office

نائب المدير الأساسي لمدير الإستخبارات الوطنية (PDDNI)، يشبه دوره مدير العمليات فهو يشرف على تشغيل مكاتب مكتب مدير الإستخبارات الوطنية ODNI ، ويدير التنسيق وتقاسم المعلومات بين المنظومة الإستخبارية، ويدعم مبادرات مدير الإستخبارات الوطنية للتكامل الإستخباري، ويركز على تحديات موارد المنظومة الإستخبارية.

مكتب القلب أو اللب  Core mission

وظائف المكتب تقع تحت تبعية نائب مدير الإستخبارات الوطنية للتكامل الإستخباري (DDNI/II)، والذي يقوم بتسهيل تقاسم المعلومات والتعاون من خلال تكامل التحليل والتجميع، ويقود تنفيذ وظائف مهام القلي أو اللب core mission functions. والتي تتضمن:

مكتب تمكين المهام Mission enablers

ويتضمن مكاتب السياسات، التعهدات engagement، الحيازة  acquisition، الموارد resource، رأس المال البشري human capital ، المالية  financial ، والمعلومات information.

مكتب الإشراف Oversight

تتضمن المستشار العام General Counsel ، الحريات المدنية civil liberties ، العلاقات العامة public affairs ، المفتش العام Inspector General ، فرص التوظيف المتساوية Equal Employment Opportunity ، ووظائف الشؤون القانونية[13]  legislative affairs functions.

الملاحظات 

[1] نظام الإتصالات الإستخباري المشترك على مستوى العالم (JWICS) هي شبكة عالية السرية (Top Secret/ SCI) تديرها وكالة إستخبارات الدفاع وتُستخدم من قبل وزارة الدفاع ووزارة الخارجية ووزارة الأمن الداخلي ووزارة العدل لتقل المعلومات السرية الحساسة بشكل خاص. تشكل جاي ويكس, JWICS مع نظيرتها السرية سيبر-نت SIPRNet  شبكة وزارة الدفاع العالية السرية.  تُستخدم جاي ويكس بشكل رئيسي من أعضاء المنظومة الإستخبارية مثل وكالة إستخبارات الدفاع DIA  في وزارة الدفاع DoD  ومكتب التحقيقات الفيدرالية Federal Bureau of Investigation في وزارة العدل  Justice Department. بينما سيبر-نت SIPRNet ونيبر-نت NIPRNet تشمل الإستخدام الغالب في وزارة الدفاع والوكالات والإدارات الحكومية الغير إستخبارية.

[2] “Wikipedia for Intel Officers Proves Useful”. National Defense Magazine. November 2006. Retrieved 2006-11-01.

[3] Calabresi, Massimo (2009-04-08). “Wikipedia for Spies: The CIA Discovers Web 2.0”. Time. Retrieved 2009-04-09.

[4] jasonsmathers. “FOIA request for Intellipedia usage statistics”. MuckRock. Retrieved 10 April 2014

[5] Shrader, Katherine (2006-02-11). “Over 3,600 intelligence professionals tapping into Intellipedia”. Washington: Associated Press. Retrieved 2008-10-27.

US spies create their own ‘Wiki’ intelligence

[6] Michael McConnell. “Confronting the Terrorist Threat to the Homeland: Six Years after 9/11“, Senate Homeland Security and Governmental Affairs Committee, September 10, 2007

[7]  تعمل المنظومة الإستخبارية IC تحت برنامجين منفصلين

برنامج الإستخبارات الوطني (NIP)، المعروف سابقاً ببرنامج الإستخبارات الأجنبية الوطني (NFIP)، وهو يتناول كل برامج ومشاريع وأنشطة المنظومة الإستخبارية المحددة بالاشتراك بين مدير الإستخبارات الوطنية ورئيس الولايات المتحدة. وهو لا يتضمن البرامج والمشروعات أو الأنشطة الخاصة بالإدارات العسكرية للحصول على إستخبارات فقط من أجل التخطيط لـ وإجراء عمليات تكتيكية عسكرية بمعرفة القوات المسلحة الأمريكية. مدير الإستخبارات الوطنية هو المسؤول عن إدارة هذا البرنامج

برنامج الإستخبارات العسكري MIP عبارة عن البرامج والمشاريع والأنشطة للإدارات العسكرية من أجل الحصول على إستخبارات فقط للتخطيط لـ وإجراء عمليات تكتيكية عسكرية بمعرفة القوات المسلحة الأمريكية. البرنامج يديره نائب وزير الدفاع للإستخبارات. في عام 2005م. دمجت وزارة الدفاع برنامج الإستخبارات العسكري المشترك مع برنامج الإستخبارات التكتيكية والأنشطة ذات الصلة لتكوين برنامج الإستخبارات العسكري.

[8] “Public Affairs Office, ODNI”. Office of the Director of National Intelligence. ODNI. Retrieved 14 April 2013.

[9] “National Intelligence Program” (PDF). US GPO. Retrieved 14 Apr 2013.

[10] “DoD Releases MIP Base Request for FY 2014”. Department of Defense. Retrieved 14 April 2013.

[11] Clark, Charles. “Lifting the Lid”. Government Executive-September 2012. Retrieved 14 April 2013.

[12] وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة للإستخبارات (IARPA) هي وكالة أبحاث أمريكية تحت مسؤولية مدير الإستخبارات الوطنية. تكونت عام 2006م. من مكتب التكنولوجيا التخريبية Disruptive Technology Office (DTO) التابع لوكالة الأمن الوطني National Security Agency، وتحالف التكنولوجيا الوطني National Technology Alliance  التابع لوكالة الإستخبارات الجغرافية-مكانية الوطنية National Geospatial-Intelligence Agency ومركز الإبتكار التكنولوجي للاستخبارات Intelligence Technology Innovation Center التابع لوكالة الإستخبارات المركزية Central Intelligence Agency. الهدف من إياربا (IARPA) هو الإستثمار في برامج بحثية عالية المخاطرة والمردود يمكن أن تمد الولايات المتحدة بتميز إستخباري مكتسح على خصومها المستقبليين.

[13] Public Affairs Office, ODNI. “Organization”. ODNI. Retrieved 14 April 2013.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s