الحلقة الحادية والعشرون : شيرين قدوسي ويومياتها

شيرين قدوسي Shireen Qudosi

ملخص الحلقة

في الحلقتين السابقتين تكلمت عن مشروع صهيوني لإصلاح الإسلام هو مشروع راحيل رازا الكاتبة في معهد غيتستون، المُقدم من خلال منظمتها “مجلس من أجل مواجهة المسلمين للغد”

في هذه الحلقة سأتكلم عن مشروع صهيوني آخر لإصلاح الإسلام، هو مشروع شيرين قدوسي المُقدم من خلال مدونتها “يوميات قدوسي”. يوميات قدوسي ليست مجرد مدونة كما سنرى فهي منظمة تقف وراءها شيكات صهيونية كما سنرى.

المنظمات الصهيونية تركيبها شبكي، سنلحظ ذلك من علاقة شيرين قدوسي بمنظمات صهيونية أخرى مثل منتدى الشرق الأوسط والمرصد الإسلامي وأمور أمن الأسرة وباجاما ميديا والمفكر الأمريكي. كذلك سنلحظ ذلك مع اليهودي آرون نونيز غروس وارتباطه بمنظمة تاغليت الحق المكتسب لإسرائيل والداعمين له ومع اليهودي مايك هايوتين ومنظمة “اعمل من أجل أمريكا” ورئيستها بريجيت غابريال وليس من العجيب أن نكتشف أن المنظمة لها فرع في مصر هو “اعمل من أجل مصر” مؤيد للسيسي والانقلاب العسكري وللكنيسة وشديد العداء للإخوان المسلمين ومشروع الإسلام السياسي وأخيراً مع ستيفن سليمان شوارتز اليهودي المسلم الصهيوني الذي تكلمت عنه في حلقات سابقة.

نحن في هذه الحلقة أمام مشروع لتقديم إسلام جديد تقدمه لنا مجموعة من اليهود والأحمدية والصوفية والسيخ والعلمانيين والمسيحيين الصهاينة وشيرين قدوسي تبدو كأنها مجرد واجهة وكذلك من يطلق عليهم الغرب مسلمين تقدميين ليكون المشروع في النهاية صادر من المسلمين، كأنه مشروع إصلاحي ناشئ من داخل الإسلام نفسه مما يكسبه نوع من الشرعية يجعله مقبولاً من المجتمعات الإسلامية.

تفجيرات أبراج التجارة العالمية تمثل حدث محفز على التغيير، حدث من المفترض أنه يشعر المسلمين بأنهم معادون للعالم المتحضر معادون للحضارة والإنسانية، يشعرهم بحقيقة الإسلام وجوهره البربري وأنه في حاجة إلى الإصلاح من الداخل لكي يتمكن المسلمون من نبذ التخلف والوحشية والبربرية والتعايش السلمي مع الحضارة الغربية الإنسانية الراقية.

إذا قمنا بدراسة حقيقة الأعمال الإرهابية وتفجيرات أبراج التجارة العالمية ومن يقف وراءها ثم ضممنا تلك الدراسة إلى دراستنا هذه للمنظومة الشيطانية ستظهر لنا صورة متكاملة لحرب شرسة وخبيثة على الإسلام، مؤامرة حقيقية ليست مجرد نظرية. ولكن ذلك ليس موضوع حلقتنا هذه ولكنه موضوع يجب الاهتمام به ودراسته بعناية حتى نفهم الغرب الصهيوني وطبيعته المخادعة وطبيعة الحرب الخبيثة التي يشنها على الإسلام والمجتمعات الإسلامية بهدف محو الإسلام الحقيقي وفرض إسلام صهيوني رأينا معالمه في الحلقتين السابقتين ونستكمل اليوم استكشاف معالمه.

موضوع الحلقة

family-security-matters

شيرين قدوسي هي محررة موقع يوميات قدوسي Qudosi Chronicles، وهي مدونة عن الإسلام مستلهمة من عقيدتها الصوفية ومبادئها المحافظة. وهي مستشارة في علاقات المسلمين الامريكيين. اعمالها تظهر في منتدى الشرق الاوسط Middle East Forum، المرصد الاسلامي Islamist Watch، أمور أمن الأسرة Family Security Matters، باجاما ميديا Pajamas Media والمفكر الامريكي American Thinker. لأكثر من عقد من الزمان انخرطت شيرين في جهود من اجل إبراز إسلام تقدمي[1] (تعليق 1)  progressive Islam. ركزت من خلال عملها على جلب مزيد من الفهم للإسلام إلى غير المسلمين وتشجيع الزملاء المسلمين على اتخاذ دور أكبر في تشجيع الحوار. شيرين أصبحت صوت قيادي في الإصلاح ومن أكبر 10 مصلحين مسلمين في شمال أمريكا. قدوسي استلهمت من سلالتها الأفغانية والباكستانية لإطلاق كاهاني Qahani، شركة لصناعة المجوهرات اليدوية. قدوسي ايضاً لديها خبرة في الكتابة وهي مستشارة لوسائل الإعلام الجديدة. أعمالها تُنشر في منصات رقمية أو مطبوعة عبر أكثر من 80 منفذ إعلامي.

وُلدت شيرين قدوسي في كاراتشي لأب أفغاني وأم باكستانية عاشت 5 سنوات في باكستان وعام في إيران وعامين في ألمانيا ثم استقرت في أورانج Orange County بكاليفورنيا عام 1987م.. أباءها لم يكونوا متدينين، وتقول أن أمها كانت تأخذها هي وأخيها إلى الكنيسة في ألمانيا. تقول أنها لم تهتم بالدين إلا بعد تخرجها من جامعة كاليفورنيا UCI وتوجهها لدراسة القانون. الفجوات التمويلية أجبرتها على الخروج من كلية القانون وهو ما دفعها إلى دراسة الإسلام لمدة سنتين مع دراسات مقارنة للدين. ثم أطلقت مدونتها Qudosi Chronicles ، وبدأت في تأييد فكرة تغيير الإسلام.  بعد أحداث 11/9 اكتشفت أن المسلمين ليسوا معتدلين وعندما تُثار القضايا المختلفة ينقسمون ذاتياً.  وتقول 11/9 كان نذيراً لا يمكن إنكاره دفعنا إلى نظرة قوية إلى “من نحن وما نحن عليه”.

بالنسبة للمسلمين، نظرة داخلية في الأحداث الجارية والدين نفسه، تلقي الشكوك في أصالة الإسلام.  الرد على التساؤل كان الكفر. الرد على التساؤل كان القبض على جذور هويتهم المدركة وهزها. أما بالنسبة لباقي العالم فقد أسرعوا لتقديم الاعتذارات.

التقاليد القوية التي أثبتت فعاليتها، التي أخرجت أمم اكتشفت وخلقت وتطورت – هذه التقاليد كانت وتستمر من أجل أن تظهر التسامح. مع تقلب العالم وانحنائه لكي يستوعب الإسلام، مع تحور الأمم القيادية إلى نسخ مشوهة من المثالية، العالم الإسلامي (المهيمن عليه أظلم عناصر أصوله) يستمر في اكتساب زخم.

تقول شيرين: ما عدا بعض الاستثناءات القليلة وعدد صغير من الناس الذين رأيتهم قد بدأوا يتحولون ببطء إلى رؤية أكثر مصداقية، المسلمون ككل يدافعون عن الإسلام بخطورة dangerously defensive of Islam – إلى درجة أن أفعال هؤلاء الذين يرددون اسم الله مثل الأوعية الفارغة، محمية من الغالبية العظمى من المسلمين، الذين قد لا يكونون متورطين في الإرهاب الإسلامي ولكنهم ملومين عليه بقدر متساوي.

الثقافة الإسلامية التي تنفي النقد الذاتي، للفرد والجماعة خلقت مجتمعاً من التابعين الذين لا يرون عالمهم على ما هو عليه. وهكذا ما يبدأ باهتمام فضولي تطور إلى عاطفة أنا أعترف أنني لست عالمة ولا أعرف كل شيء عن الإسلام. ما أفهمه هو النفسية المسلمة التي خلقها القرآن – نفسية تجعل اكتشاف الأنماط في منتهى السهولة. تساعد على التنبؤ بمسار العمل التالي – أي جهود من الزعماء ستفشل، وأيها لن تفشل، وأيها ضروري.

في النهاية ما نحتاجه هو الحوار. حوار بين المسلمين، وغير المسلمين وتبادل بين الإثنين. حوار محترم لكن ليس مخنوقاً بالصواب السياسي. حوار موجه بالعزم على اختراق القوالب النمطية من كلا الجانبين، للوصول إلى حلول، وفي النهاية ممارسة حقنا في حرية التعبير الموجود في الدستور.

وتقول عن إصلاح الإسلام. نحن مشوشون الذهن في الزمن الحاضر، ولكننا نعيش فيما سيُعتبر بعد فترة تاريخية مفصلية للتغيير – للإصلاح في مجالات متعددة للمجتمع والعقيدة. تغيير ليس فقط في الإسلام ولكن أيضاً في مجالات أخرى، كل منها تسهل الإصلاح الإسلامي وحتمية فيه. اليوم هناك مصلحون مسلمون أكثر مما كان عليه الحال عام 2002 عندما بدأت مدونتي “يوميات قدوسي”، وكل منهم فريد من نوعه؛ هناك آلاف أكثر يستمعون وينتظرون الوقت المناسب للتحرك للأمام.

الإصلاح عملية عضوية، ومن المهم أن نكون قادرين على أقلمة آرائنا واعتقاداتنا على طول الطريق – أن نتعلم ونتخلى عما تعلمناه عند اللزوم. أعتقد أن مجهودنا الجمعي، والأفكار عبر جبهات عديدة والرغبة في أن نكون مبتكرين وأتجرأ حتى بقول أن نكون مجدفين blasphemous ، ستكون هي التي ستجعل ذلك صحيحاً.

مهمة Mission  مدونة يوميات قدوسي كما هي واردة من موقعها الإلكتروني

مع 1.5 مليار مسلم، هناك تنوع كبير في نطاق التابعين لواحد من أكبر العقائد التوحيدية في العالم. التمييز يذهب إلى ما هو أبعد من مجرد مسلم علماني وغير علماني. المسلمون متنوعون ليس فقط في عقائدهم، ولكن في ثقافتهم، وتاريخهم ولغتهم، ونفوذهم الجغرافي. 1.5 مليار مسلم (مع استثناءات محدودة) يتقاسمون طرق معيشة متوازية.

مدونة يوميات قدوسي بدأت باهتمام في تغطية العالم الإسلامي المعاصر وفهم دوافع مجموعة من الناس بالرغم من بعد عوالمهم مازالوا يتبعون أنماط محددة من السلوك. ولكن مع تجزؤ الإسلام والمتمسكين به ومع بدء انصهار العناصر الدينية مع الدوافع السياسية، أصبح من الواضح لنا أن الخطوة التالية في عالم السياسة.

نمو الإسلام السياسي، الحركة السياسية لإعادة تعريف أصول القوانين الغربية، لوحظ أولاً في أوروبا.  ولكن كما تنبأنا، الحركة التي سيطرت على أوروبا هي الآن فقط على عتبة المجتمع الأمريكي. وهي تجلب معها تحديات جديدة ونحن نكافح لتعريف أنفسنا في مياه غير مستقرة سياسياً. فهي تثير تساؤلات جديدة تختبر المعاملات parameters  التي وضعها آباءنا المؤسسين.

ولكن ما بعد الإسلاموية Islamism، نجد الإرهاب الصريح الذي يعرض طريقة حياتنا للخطر. توسع شبكات المتطرفين، الشواهد على زيادة صقلهم refinement  وقدرتهم على الحركة mobility، والإيديولوجيا التي تروج الفكر الإسلامي الأصولي، كلها مؤشرات واضحة بدأت تكتسب أرضية قبل أحداث 11 سبتمبر بكثير.

المخاوف التي توجهنا لما تكن أبداً محلية. مع اندفاع العولمة إلى الأمام بخطوة متزايدة، ومع عمل تاريخ أوروبا الحديث كحاضر لنا، تخاطب يوميات قدوسي مواضيع ذات اهتمام دولي لمساعدة القراء على تشكيل رؤية شاملة للمخاوف التي تمتد إلى ما هو أبعد من حدودنا.

بيئة اجتماعية-سياسية  sociopolitical دولية مشحونة بالتوترات الثقافية والدينية قادت عدد من الأفراد والمجموعات إلى تبني سياسة ترضية appeasement. سياسة الترضية تقدم اعتذارات في غير محلها و تفرط في مد نفسها إلى جمهور لا يرد جميل المجهود المبذول. هذا الوضع خالي من الحقيقة وبالتالي فإن كل الجهود اللاحقة في هذا الاتجاه محكوم عليها بالفشل. لقد شهدنا هذا الفشل الذي أضر بأيديولوجيتنا الدستورية كحرية تعبير يتزايد توبيخها تحت قناع المساواة والفهم.

يوميات قدوسي تعمل على سد هذه الثغرة وتسهيل توعية قوية الحجة لما يُسمى الانقسام الشرقي-غربي، الذي يُشار إليه بشكل عام باسم صدام الحضارات، وفي النهاية ما يُسمى الحرب على الإرهاب. بينما تتمسك تلك العناوين بدرجة من الموضوعية، إلا ان المشكلة الجذرية أعقد من ذلك بكثير.

بعيداً عن التشابك الكامل بين السياسة والدين، الحاجة إلى أصوات مسلمة تعكس القيادة والقيم القوية أصبح واضحاً. مع اهتمامنا بتقديم فهم أعمق للقضايا السياسية للقراء، فقد استضفنا فريقاً من الكتاب والباحثين الخبراء لتقديم تحليلهم الثاقب للخطاب السياسي.

أرجو أن تتمكن مدونة يوميات قدوسي من أن تبرز وتكون أفضل غداً مما نحن عليه اليوم. نسعى إلى ثقتكم ونأمل أن تعملوا كامتداد لصوتنا بأن تكونوا ناشطين داخل دوائركم بتقاسم المعلومات التي تكتسبونها هنا. ونحن بدورنا، نرحب بصوتكم وتعليقاتكم واقتراحاتكم ومساهماتكم.

المساهمون في المدونة كما هو وارد في موقعها الإلكتروني

آرون نونز غروس Aaron Nunez-Gross

taglit israel.png
موقع تاغليت اسرائيل الالكتروني

يهودي مكسيكي أمريكي. قضى سنوات ملتزما بالعقلانية، منصرفاً عن التدين والدين حتى وجد أن العقل والعقيدة يمكن التأليف بينهما خلاله استماعه لمحاضرة في الجامعة. عندما استمع من محاضر عن الثقوب السوداء في الفصل الدراسي الخاص بتطور النظام الشمسي، رأي هارون توازياً بين الثقوب السوداء وما قرأه في الزوهار Zohar  حول خلق العالم. الزوهار تُعتبر أهم جزء في القبالاة Kabbalah أو الباطنية اليهودية، تتكلم عن النقطة الوحيدة المتناهية الصغر ذات الكثافة والطاقة الهائلة  التي لا يمكن أن تُري. مستنتجاً أن العقلانية يمكن أن تتواجد في الدين، شعر آرون بأن عليه التزام باكتشاف اليهودية واللاهوت بشكل عام. فحول تخصصه الرئيسي الى الدراسات اليهودية وسافر إلى إسرائيل لأول مرة في رحلة Taglit-Birthright Israel.

rahm-emanuel-with-netanyahu1
رام ايمانويل مع نتنياهو

أيضاً خلال دراسته في جامعة شيكاغو طور اهتماماً بالسياسة وتدرب مع النائب الأمريكي السابق رام إيمانويل[2] Rahm   Emanuel (تعليق 2)، يعمل الآن في مركز نيوبرغر هيلل[3] Newberger Hillel.

منظمة تاغليت الحق المكتسب باسرائيل Taglit-Birthright Israel ،  أو اكتشاف الحق المكتسب لإسرائيل هي منظمة تعليمية غير ربحية ترعى رحلة مجانية لمدة عشرة أيام إلى إسرائيل للشباب اليهودي البالغ ما بين 18 – 26 سنة من العمر. خلال الرحلة يتم تشجيع المشاركين الذين يكون اغلبهم من زوار اسرائيل لأول مرة، على اكتشاف معنى جديد لهويتهم اليهودية وارتباطهم بالتاريخ والثقافة اليهودية. منذ بدء الرحلات عام 1999م.، أكثر من 400000 شاب من 64 دولة شاركوا في البرنامج. 80% منهم من الولايات المتحدة وكندا.

برنامج الحق المكتسب لإسرائيل بدأ عام 1994م. وتم تأسيسه بالتعاون بين تشارلز برونفمان Charles Bronfman ومايكل ستاينهاردت Michael Steinhardt،  والحكومة الإسرائيلية، ومانحين من القطاع الخاص، والوكالة اليهودية من أجل إسرائيل Jewish Agency for Israel، والجماعات اليهودية حول العالم. ولأن أعداد المتقدمين تزيد عن السعة المسموحة فقد تعهد شيلدون آدلسون[4] Sheldon Adelson عام 2007م. بدفع 25 مليون دولار لأخذ المتقدمين على قوائم الانتظار ولزيادة السعة السنوية من 25000 إلى 37000.  مؤسسة أسرة آدلسون Adelson Family Foundation ساهمت بعدة ملايين من الدولارات منذ عام 2007م. في عام 2011م. تعهد آدلسون بخمسة ملايين دولار إضافية. في عام 2013م.، ضاعف آدلسون تعهداته السنوية السابقة لبرنامج رحلة الحق المكتسب لإسرائيل، حتى فبراير 2015م. بلغ الدعم الكلي من آدلسون للبرنامج أكثر من 250 مليون دولار.

حتى نهاية 2011م. بلغت الميزانية التشغيلية للبرنامج 660 مليون دولار، أكثر من النصف يأتي من متبرعين من بينهم تشارلز برونفمان[5] Charles Bronfman  وإدغار برونفمان[6] Edgar Bronfman, Sr.  ودانيال أوك[7] Daniel Och  ومارلين بوست[8] Marlene Post ولين شوسترمان[9] Lynn Schusterman  ( وشيلدون آدلسون[10] Sheldon Adelson ، ومايكل ستينهاردت  Michael Steinhardt. وحوالي الربع يأتي من الحكومة الإسرائيلية والخمس تبرعات من منظمات يهودية مثل الاتحادات اليهودية[11] Jewish Federations  من خلال الجماعات اليهودية المتحدة[12] United Jewish Communities، وكيرين هايسود Keren Hayesod والوكالة اليهودية من أجل إسرائيل Jewish Agency for Israel؛ البرنامج يتلقى أيضاً تمويلاً من الحكومة الألمانية من خلال مؤتمر المطالب اليهودية ضد ألمانيا[13] Conference on Jewish Material Claims Against Germany.

%d9%85%d8%a7%d8%b1%d9%84%d9%8a%d9%86-%d8%a8%d9%88%d8%b3%d8%aa-%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d8%b3%d8%ad%d9%82-%d8%b4%d8%a7%d9%85%d9%8a%d8%b1-%d9%88%d8%b4%d9%8a%d9%85%d9%88%d9%86-%d8%a8%d9%8a%d8%b1%d9%8a%d8%b3
مارلين بوست في اليسار مع اسحق شامير وشيمون بيريز
Edgar-M-Bronfman relations.png
شبكة علاقات إدغار برونفمان

أزهر خان Azhar Khan

مسلم أحمدي كندي، ولديه خلفية عن الإسلام واللاهوت.

mirza_ghulam_ahmad_c-_1897
ميرزا غلام

الأحمدية Ahmadiyya حركة دينية إسلامية تأسست في الهند البريطانية في نهاية القرن التاسع عشر الميلادي. نشأت من حياة وتعاليم ميرزا غلام أحمد Mirza Ghulam Ahmad (1835 – 1908م.)، الذي زعم بأنه حقق نبوءات مصلح العالم في نهاية الزمان، الذي يبشر بالإسكاتون eschaton  كما هو مُتنبأ به في تقاليد ديانات العالم المختلفة ويأتي بالنصر الأخير للإسلام مثلما تقول النبوءة الإسلامية. زعم أنه مجدد القرن الرابع عشر الإسلامي، المسيح والمهدي المنتظر من المسلمين. أتباع الأحمدية يُشار إليهم بأنهم مسلمون أحمديون أو أحمديون فقط. الأحمديون يعتقدون بأن أحمد ظهر على هيئة عيسى (عليه السلام) لإنهاء الحروب الدينية وإدانة سفك الدماء واستعادة الأخلاق والعدالة والسلام. يعتقدون أنه بإلهام إلهي سيخلص الإسلام من العقائد والممارسات المتعصبة والمبتدعة. وهكذا يرى الأحمديون بأنهم يقودون إحياء الإسلام والدعوة السلمية إليه.  بعد موته قاد الجماعة عدد من الخلفاء وامتدت الجماعة إلى عدد كبير من البلدان. وهم أول الجماعات المسلمة التي وصلت إلى بريطانيا وغيرها من الدول الغربية، ويبلغ عددهم الآن حوالي 20 مليون على مستوى العالم. عدد منهم انشق بسبب اختلافهم حول طبيعة نبوة أحمد وشكلوا حركة الأحمدية في لاهور Lahore Ahmadiyya Movement. الغالبية من المسلمين يعتبرونهم كفار غير مسلمين.

بيكرام لامبا[14]  Bikram Lamba

بيكرام لامبا.png
بيكرام لامبا

هندي من طائفة السيخ. من تعريفه على موقع مدونة قدوسي[15] : دكتور بيكرام لامبا من، لديه خبرة في مجالات عديدة تغطي الخدمة المدنية، التدريس، إدارة المنظمات واستشاري إدارة. لديه رؤية مستقبلية براغماتية قائمة على الحقائق ناتجة من خبراته الطويلة عبر 50 سنة، وموقف متعدد التخصصات ومتعدد الوظائف ومتعدد الثقافات وكلي. وهو ناشط قوي في الجماعة، معلق تليفزيوني وإذاعي شهير. نشر 6 كتب، وكتب أكثر من 2000 مقال وقام بأكثر من 500 ورشة عمل وندوة ومحاضرة حول مواضيع اقتصادية وتطويرية.

من تعريفه على موقعه الشخصي[16] : يُشار إليه بأنه موسوعة إنسانية، وأيقونة لمجتمع جنوب آسيا وهو واضع استراتيجيات للسياسة والأعمال political and business strategist.

يدرس في جامعة دلهي. بصفته مستشار في الاستراتيجيات السياسية لدى رئيس وزارة الهند، ساعد في تطوير البلد، اقتصادياً وسياسياً. كان لديه الرؤية لمساعدة البلد على الدخول في استكشاف الفضاء، والإصلاحات المالية، والدخول في مشاريع لتوليد الدخل، وكان له دور محوري في خلق بلد جديدة. فكان له دور أساسي في تشكيل البلد.

دعته أوزبكستان أيضاً للمساعدة على وضع أنظمة صحية. وأيضاً دعاه رئيس وزراء باكستان عام 2005 لمعالجة الاقتصاد الضعيف في البلد.

كما أنه تفاعل مع رئيس غانا (Kofi Agyekum Kufuor) لإعداد خطة للبنية التحتية في هذا البلد النامي.

بعد ذلك انضم إلى قطاع الشركات وكان المدير التنفيذي لمنظمة تقوم بعمليات عالمية ولها قواعد في كل من المملكة المتحدة وكوريا الجنوبية والهند ونيجيريا وبها 27000 موظف.

أقام مكتب استشاري خاص به عام 1986م. وقدم منذ ذلك الوقت استشارات لعدد كبير من العملاء منهم الحكومات الإقليمية والاتحادية في الهند ووزارة التجارة الأمريكية، وحكومات أوزبكستان وغانا وماليزيا، إلخ.، وعدد من المنظمات الخاصة.

لديه الرؤية للتنبؤ بالحاجة إلى وجود وزارة كاملة للاهتمام بالطاقة من مصادر غير تقليدية وأشار على وساعد رئيس الوزراء على إنشاء هذه الوزارة. وأصبحت الهند أول بلد لديها هذا النوع من الوزارات.

وهو خبير في البرنامج التنموي للأمم المتحدة[17] United Nations Development Programme (UNDP)، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية[18] United Nations Industrial Development Organization (UNIDO)، والمفوضية الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادي بالأمم المتحدة[19] Economic and Social Commission for Asia and the Pacific (ECSAP)، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة[20] United Nations Environment Programme (UNEP). وكان له دور في مساعدة جامعة الأمم المتحدة في عمل برنامج تعليمي من سنتين يؤدي إلى الحصول على درجة في التنبؤ التكنولوجي Technology Forecasting، والتعريف والتقييم Identification and Evaluation. وهو عضو في الهيئة الاستشارية التحريرية لمجلة المال والأعمال Business and Money  الكندية؛ وهو مستشار تحريري  أيضاً لهاربر كولنز[21] Harper Collins واحدة من أكبر شركات النشر في العالم.

يكتب عاموداً منتظماً في جريدة (The Mississauga Business Times). وهو متحدث منتظم في المنتدى الاقتصادي العالمي WEF. ويُدعى كثيراً إلى يورو نيوز Euro News ويورو فويس Euro Voice  للتعليق على القضايا المختلفة.

يظهر بانتظام على وسائل إعلام مختلفة منها السي إن إن التي منحته جائزة (One in a Million Badge) على كتاباته.

جيسون راينس[22] Jason Rines

المدير التنفيذي لـ Raging Debate

جيفري إيم[23] Jeffrey Imm

jeffry-imm
جيفري ايم

ناشط متخصص في مجال الاتصالات وكان يعمل في المركز الوطني لمعلومات الجريمة[24] National Crime Information Center  التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالية وأسس تحالف لحقوق الإنسان هو “مسؤول عن المساواة والحرية (R.E.A.L) Responsible for Equality and Liberty.  له كتابات عن الاسلام السياسي والجهاد والارهاب الإسلامي على موقع The investigative project on terrorism  [25]

%d8%ac%d9%8a%d9%81%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d9%8a%d9%85-%d9%85%d8%b9-%d8%b1%d9%88%d8%a8%d8%b1%d8%aa-%d8%b3%d8%a8%d9%86%d8%b3%d8%b1
جيفري ايم مع الصهيوني روبرت سبنسر

 

مايك هايوتين  Mike Hayutin

%d9%85%d8%a7%d9%8a%d9%83-%d9%87%d8%a7%d9%8a%d9%88%d8%aa%d9%8a%d9%86
مايك هايوتين

عضو في التحالف اليهودي الجمهوري[26] Republican Jewish Coalition ، مدير فرع منظمة: اعمل من أجل أمريكا[27] Act! for America في سان دييغو. وهو عضو في فريق من ثلاثة أشخاص قاد البحث في عدم دقة الكتب المدرسية للمرحلة الإعدادية حول الاسلام.

منظمة اعمل من أجل أمريكا هي منظمة يمينية متطرفة تنتمي إلى شبكة المنظمات الصهيونية التي تحكم أمريكا، ومؤسستها ورئيستها عي بريجيت غابريال[28] التي تكلمت عنها في الحلقات السابقة وهي صليبية من أصل لبناني شديدة العداء للإسلام

تعرف المنظمة نفسها على موقعها الإلكتروني[29]

اعمل لأمريكا هي أكبر منظمة والمنظمة الوحيدة المنتشرة في القاعدة الشعبية وهي مكرسة للأمن الوطني وهزيمة الإرهاب. اليوم اعمل لأمريكا لديها 890 فرع و280000 عضو ولدينا هدف بتوسيع الفروع لتصل إلى 2500 فرع وزيادة عدد الأعضاء إلى 1000000 عضو في نهاية العشرية.

rsz_gabriel_127a.png
بريجيت غابريال

اعمل من أجل أمريكا منظمة غير حزبية مهمتها تعم كل أمريكي مهتم بالأمن الوطني والإرهاب – وهي منظمة قوية منظمة ومطلعة وصوت للتعبئة mobilized voice.

منظمة اعمل من أجل أمريكا يثقف الموطنين والمسؤولين المنتخبين للمساعدة على التأثير في سياسة الأمن الوطني وهي مستعدة للعمل لأنها المنظمة الوحيدة التي تمتد في الجذور الشعبية في أمريكا.

نحن أمريكيون وضعنا اختلافاتنا جانباً وتجمعنا لتأمين بلدنا. كل الأمريكيين يشتركون في شيء واحد – وهو أننا جميعاً مهتمين بتأمين منازلنا ومجتمعاتنا وولاياتنا وأمتنا. ما يجعل منظمة اعمل لأمريكا مختلفاً هو أن أعضاءنا ومؤيدينا يأتون من كل الخلفيات والأعمال والأجناس والأعراق والأوضاع الاجتماعية والآراء السياسية المختلفة، وأنماط الحياة. تذكروا، الأمن الوطني ليس قضية محافظة أو ليبرالية أو تحررية – فهو قضية أمريكية.

اعمل لأمريكا مستمر في توسيع شبكة فروعه التطوعية على مستوى الأمة هذه الفروع تدرب المواطنين على التعرف على ومنع النشاط الإجرامي والإرهاب في الولايات المتحدة مع الاحتفاظ بالحريات المدنية المحمية بالدستور الأمريكي.

اعمل لأمريكا تركز على الأنشطة التي تحسن موقف الأمن الوطني للولايات المتحدة – مثل تثقيف وتوعية المسؤولين المنتخبين من أول مجالس إدارة المدارس حتى الكونغرس. الكثير من هؤلاء المسؤولين يمررون تشريعات حيوية من أجل تحقيق تلك الغاية. المنظمة كان لها دور من خلال العملية التوعوية في تمرير 37 مشروع قانون في 19 ولاية في السنوات الستة الماضية.

act-for-egypt

من المثير للاهتمام وجود فرع للمنظمة في مصر باسم إعمل من أجل مصر Act! For Egypt وعنوانها على الفيسبوك هو https://www.facebook.com/pages/ACT-for-Egypt/166347120166321،[30]  بالطبع الموقع شديد التأييد للسيسي والقضايا المسيحية المزعومة وشديد الهجوم على الإخوان، والإسلام.

نموذج لنشاط المنظمة نجده في الفريق الثلاثي لمايكل هايوتين في البحث في الكتب المدرسية والاعتراض على عرض الاسلام بطريقة غير مشوهة له. هذه الاقتراحات بتشويه الإسلام أو بمزيد من التشوية في الكتب المدرسية وصلت إلى مجلس إدارة التعليم بالولاية. ليس من العجيب أن نفس هذه المساعي تُمارس في مصر من الكنيسة. فقد علمنا أن المنظمة لها فرع بالقاهرة وتنسق مع الكنيسة وأجهزة المخابرات والإعلام المصرية كما يظهر من موقعها على الفيسبوك.

رايموند ابراهيم مع روبرت سبنسر.jpg
رايموند ابراهيم مع الصهيوني روبرت سبنسر

رايموند إبراهيم[31] Raymond Ibrahim  الصليبي القبطي الأمريكي المصري الأصل يمارس نشاط مماثل من تشويه  وهو أيضاً من الشبكة الصهيونية التي تسيطر على أمريكا ومصر والعالم الغربي. رايموند له كتابات أيضاً على موقع معهد غيتستون ومنتدى الشرق الاوسط وباجاما ميديا وهي نفس المواقع الصهيونية اليمينية المتطرفة التي تأوي الصهاينة وتشن حملة مركزة على الإسلام في هذا العصر.

مضر زهران[32]  Mudar Zahran

%d9%85%d8%b6%d8%b1-%d8%b2%d9%87%d8%b1%d8%a7%d9%86
كضر زهران

أردني من أصل فلسطيني، زهران متخرج من جامعة نيو هامبشاير ومعه 2 ماجستير. عمل كمتخصص استراتيجي  في السفارة الأمريكية في عمان، يقدم تقاريره لها وللسفارة الأمريكية في بغداد. خلال ذلك الوقت غطى زهران المواضيع السياسية الكبرى للسفارة. عمله تم رفعه الى كبار المسؤولين في واشنطن، في وزارة الخارجية ووكالة الاستخبارات المركزية ووزارة الخزانة ووزارة الامن الداخلي.

زهران يكتب لعدة منافذ في الإعلام العربي وفي جيروساليم بوست كما أنه عمل كمتخصص اقتصادي وباحث في السفارتين اليابانية والأسترالية في عمان. ويعتبر من المطلعين على الداخليات في السياسة الأردنية والعراقية. وهو الآن باحث في جامعة بدفوردشاير حيث حصل على الدكتوراه عام 2011م.

سالم منصور Salim Mansur

تكلمت عنه في الحلقات السابقة

سيفان زوليكيان[33] Sevan Zulikyan

حاصل على دكتوراه في القانون من كلية ويتيير عام 2004م. وسُمح له بممارسة القانون في ولاية كاليفورنيا في يونيو 2005م. وهو عضو في رابطة المحامين الامريكيين American Bar Association  (ABA) ورابطة المحامين في اورانج Orange County Bar Association  (OCBA)،

ستيفن إنجلند[34] Stephen England

%d8%b3%d8%aa%d9%8a%d9%81%d9%86-%d8%a7%d9%86%d8%ac%d9%84%d9%86%d8%af

مؤلف من ضمن أعماله : “Pandora’s Grave“، “Sword of Neamha“، “Nightshade“، ومؤخراً Lion of God: Episode I، اهتمامه بالإسلام جاء نتيجة لاهتمامه بالشرق الاوسط، الذي يراه مهد الحضارة، وعالم الكتاب المقدس.

ستيفن إنجلند مؤلف السلسلة التي حققت أفضل مبيعات “محاربين الظل  Shadow Warriors ” والتي تتكون من خمسة كتب منها ” Pandora’s Grave “، و يوم الحساب ” Day of Reckoning” الفوضوية والساخرة مع عدد قليل فقط من الرجال الأخيار good men  يحفظون البوابات من البرابرة barbarians  (المسلمين بالطبع). عمل ستيفن الذي استمده مما يقرب من عشرة سنوات من الأبحاث في طبيعة الإسلام، والشرق الأوسط، والتجسس وعمليات مكافحة الإرهاب، يصف الحرب على الإرهاب، الشعب الذي يشن هذه الحرب، والتكاليف الأخلاقية والنفسية المنتزعة من هؤلاء الذين يأخذون الحرب إلى العدو حيث يعيش. “جنود بدون لباس عسكري. يحاربون حرباً لا نهاية لها، محاربون الظل..”.

ستيفن سليمان شوارتز  Stephen Suleyman Schwartz

تكلمت عنه قبل ذلك في الحلقات السابقة وهو يهودي دخل في الإسلام وهو مدير مركز التعددية الإسلامية Center for Islamic Pluralism  ، وهو صحفي مؤلف لعدد من الكتب منها:

The Other Islam: Sufism and the Road to Global Harmony,

The Two Faces of Islam: Saudi Fundamentalism and Its Role In Terrorism,

Sarajevo Rose: A Balkan Jewish Notebook.

بعد أحداث 11 سبتمبر 2001م، كتاباته عن ظاهرة الوهابية جعلته واحد من الخبراء العالميين في الإسلام وأقسامه الداخلية وعلاقاته بالعقائد الأخرى. شوارتز ايضاً كان له دور بين الغربيين في تطوير موقف موحد بالثقة في الزعماء والمفكرين الشيعة، خاصة مع العراقيين والشيعة الذين يعيشون في الولايات المتحدة. تقاريره التحقيقية حول التطرف الاسلامي ادت الى ظهوره المتكرر على فوكس نيوز وغيرها من شبكات الاذاعة والتليفزيون. مقالاته تُطبع في أكبر الصحف والمجلات في العالم مثل/ النيويورك تايمس The New York Times ، الوول ستريت جورنال The Wall Street Journal ، واللوس آنجلوس تايمس Los Angeles Times ، وغلوب أند ميل Globe and Mail وكثير غيرها. وهو مساهم منتظم في الويكلي ستاندرد The Weekly Standard والسبيكتاتور The Spectator اللندنية والنيويورك بوست New York Post  وريفورما Reforma المكسيكية. والدوريات الكبرى في البلقان.

#المنظومة_الشيطانية

#ديناميكية_النخب_السياسية

[1] https://en.wikipedia.org/wiki/Liberal_Muslim_movements

الحركات الليبرالية داخل الإسلام  أو تتضمن مسلمين خبراء أنتجوا كيان كبير من الفكر الليبرالي حول إعادة تفسير وإصلاح الفهم والممارسة الإسلامية، عملها يوصف أحياناً بالإسلام التقدمي progressive Islam، ميثولوجياهم ترتكز على اعتبار أن معاني القرآن فقط وحي اما التعبير عنها بالكلمات فهو من عمل الرسول الاسلامي محمد (صلى الله عليه وسلم) في زمنه وسياقه التاريخي. ويترتب على ذلك أن المسلمون التقدميون قد يفسرون آيات من القرآن بطريقة مجازية أو يستبعدونها تماماً.   من هؤلاء المسلمون الليبراليون الذين ركزوا على الإصلاح الديني: محمد علي Muhammad Ali (هندي من الشخصيات القيادية في الحركة الأحمدية)، سيد القمني Sayyid al-Qimni (مصري حاصل على جائزة وزارة الثقافة عام 2009م.)، نصر أبو زيد (مصري) Nasr Abu Zayd، خليل عبد الكريم (مصري) Khalil Abdel-Karim، عبد الكريم سروش Abdolkarim Soroush (مفكر إيراني اعتبرته التايمس عام 2005 واجد من اهم 100 شخصية في العالم واعتبرته مجلة بروسبكت عام 2008م. واحد من المفكرين الاكثر تأثيراً في العالم الغرب يعتبر دوره الاصلاحي في الاسلام مشابه لمارتن لوثر في المسيحية )، محمد أركون Mohammed Arkoun (مفكر جزائري من أصل بربري، يُعتبر واحد من اكثر العلماء العلمانيين المتخصصين في الدراسات الاسلامية تأثيراً من المساهمين في الاصلاح الاسلامي الفكري المعاصر)، محمد شحرور Mohammed Shahrour (مفكر سوري من القرآنيين)  ، أحمد صبحي منصورAhmed Subhy Mansour (مصري من القرآنيين ولكن لا يماثل محمد شحرور في العقيدة) ، أديب يوكسل Edip Yuksel (تركي أمريكي من أصل تركي، يُعتبر واحد من الشخصيات الرئيسية في الإصلاح الإسلامي والحركات القرآنية وهو عضو سابق في منظمة United Submitters International، وهي منظمة إسلامية معتدلة إصلاحية بالتعريف الغربي،  تتبع تعاليم رشاد خليفة، الذين كان يزعم أنه رسول من عند الله، وهي فرع من منظمة القرآنيون Quraniyoon، الذين يفسرون الإسلام بأنه نظام اعتقادي ملتزم بالقيم الليبرالية للعالم الديمقراطي )، وجمال البنا Gamal al-Banna،  عبد الله أحمد النعيم Abdullahi Ahmed An-Na’im (سوداني أمريكي)، محمد طاهر القادري Muhammad Tahir-ul-Qadri (باكستاني كندي اسس منظمة منهاج القرآن عام 1981 في لاهور بباكستان، ويُعتبر المؤسس الروحي للمنظمة هو طاهر علاء الدين القادري الجيلاني شيخ الطريقة القادرية، المنظمة لها فروع في 100 دولة بالعالم، وهو رئيس منتدى الحوار المسيحي إسلامي، لجنة المنظمات الغير حكومية في الأمم المتحدة منحت منظمة منهاج القرآن وضع استشاري خاص في فبراير 2011م.)، جاويد أحمد غامدي Javed Ahmad Ghamidi ( عالم إسلامي باكستاني وهو مؤسس معهد المورد للدراسات الإسلامية وعضو في المجلس الإسلامي الإيديولوجي)،  أحمد القبانجي Ahmed Al-Gubbanchi (عراقي وتأثر بالفكر العرفاني غير انه سلك سلوكاً مغالياً فيه ولم يلتزم بما التزم به العرفانيون المسلمون اتباع ابن عربي ، بل اتجه بالعرفان إلى أصوله الغنوصية الاصلية ، وهو نفس المنهج الذي سلكه سروش وشبستري في إيران ، وهو قد تأثر بهما ، بل ويعتبر مترجماً لأفكارهما. ولذلك تجده يغالي في الغنوصية ويعتبر النبوة مجرد تجربة شخصية والمعجزات انما تنبع من داخل الإنسان وليست من قبل الله تعالى. ولذلك فهو يرى انه ليست هناك كتب سماوية ولا انبياء بل هي جميعها تجارب بشرية. أحمد القبانجي الى تطوير إسلام مدني)،  محمود محمد طه Mahmoud Mohammed Taha (مفكر سوداني)، فرج فودة Faraj Foda (مفكر مصري). (تعليق 1)

 

[2]  رام إسرائيل إيمانويل Rahm Israel Emanuel ، سياسي يهودي أمريكي من مواليد نوفمبر 1959م. وهو العمدة رقم 55 بشيكاغو من عام 2011م. كان مديراً للجنة المالية للحملة الانتخابية لبيل كلينتون ثم عمل في إدارة كلينتون كمساعد للرئيس للشؤون السياسية وكمستشار كبير للرئيس للسياسة والاستراتيجية قبل استقالته عام 1998م. في عام 2003 أصبح نائباً في مجلس النواب حتى عام 2009م. ثم عينه أوباما كبير موظفي البيت الأبيض التي استقال منها في أكتوبر 2010م. لكي يصبح محافظاً لشيكاغو منذ 2011 وحتى الآن. (تعليق 2)

[3] http://www.uchicagohillel.org/ (3)

[4] http://rightweb.irc-online.org/profile/adelson_sheldon/

[5]  ملياردير يهودي كندي بلغت ثروته عام 2014م. 2.1 مليار دولار (تعليق 4)

[6]  إدغار برونفمان الكبير مات عام 2013م. كان يهودياً كندياً أمريكياً من أسرة برونفمان يعمل في شركة Seagrams المملوكة لأسرته والمتخصصة في المشروبات (الكحولية)، وهو الشقيق الاكبر لتشارلز. كان رئيساً للمؤتمر اليهودي العالمي World Jewish Congress، ومن أهم إنجازاته خلال عمله فيه إقامة علاقات دبلوماسية مع الاتحاد السوفيتي وشرعنة اللغة العبرية في روسيا والسماح لليهود بممارسة دينهم والهجرة إلى إسرائيل.  بلغت ثروته عام 2011م. 2.6 مليار دولار. (تعليق 5)

[7]  دانيال أوك Daniel Och يهودي أمريك من مواليد 1961م، رئيس مجلس إدارة ومدير تنفيذي لمجموعة أوك – زيف لإدارة رؤوس الاموال Och-Ziff Capital Management ، صندوق تحوط hedge fund عالمي وشركة إدارة أصول بديلة alternative asset management firm بلغ مجموع أصولها عام 2014م 40.6 مليار دولار. بدأ حياته في غولدمان ساكس Goldman Sachs عام 1982م. والتي عمل بها لمدة 11 عام. وأسس عام 1994م. مجموعته منذ عام 2008م. أصبح رئيس مؤسسة الحق المكتسب لإسرائيل.  ثروته في فبراير 2015 بلغت 3.9 مليار دولار. (تعليق 6)

[8]  مارلين بوست Marlene E. Post  هي رئيسة هاداسا الوطنية والرئيسة السابقة لهداسا الدولية Hadassah International. مارلين تعمل في مجلس مديري الوكالة اليهودية من أجل إسرائيل Jewish Agency for Israel  (JAFI) . وهي عضوة مجلس مديري منظمة الحق المكتسب لإسرائيل في شمال أمريكا  Birthright Israel North America. كما أنها رئيسة مشاركة لعصبة الصهاينة المتحدين Confederation of United Zionists . وعملت في الهيئة التنفيذية للمنظمة الصهيونية العالمية World Zionist Organization، وتعمل في مجلس إدارة “سندات دولة إسرائيل  State of Israel Bonds ” ، وفي المجلس الاستشاري لهيئة حاخامات نيويورك  New York Board of Rabbis ، وفي مجلس علاقات الجالية اليهودية في نيويورك Jewish Community Relations Council of New York، وفي عصبة النداء اليهود الموحد في نيويورك UJA Federation of New York. (تعليق 7)

[9] لين شوسترمان Lynn Schusterman  يهودية أمريكية من مواليد 1939م. وهي مؤسسة مشاركة ورئيسة لمؤسسة أسرة تشارلز ولين شوسترمان Charles and Lynn Schusterman Family Foundation، ومؤسسة عدد من المبادرات الخيرية الأخرى. والدتها آميليا ماير Amelia Mayer  إبنة موسى إيمانويل ماير Moses Emmanuel Mayer، والدها ويس روتشيلد Wes Rothschild شقيق لويس روتشيلد Louis Rothschild الذي عمل في وزارة إيزنهاور. تزوجت عام 1962م. من تشارلز شوسترمان Charles Schusterman يهودي من أصل روسي. أسس تشارلز شركة تعمل في البترول والغاز هي شركة استثمار شمشون Samson Investment Company، أصبحت واحدة من أكبر شركات الاكتشاف والإنتاج في البلد. أُصيب نشارلز باللوكيميا عام 1983م. ومات عام 2000م. في عام 2011م. باعت أسرة شوسترمان غالبية شركة شمشون مقابل 7.2 مليار ذهب منهم 2.3 مليار إلى مؤسسة تشارلز ولين شوسترمان الخيرية. شركة شمشون إنرجي Samson Energy  المشكلة بعد ذلك، احتفظت بإنتاج ضخم على سواحل الخليج وأعادت الاستثمار في الصخر الزيتي في مارسيلوس   Marcellus shale، وحوض برميان Permian basin ، وشاركت شيفرون Chevron ونوبل إينرجي Noble Energy في تطوير أحواض المياه العميقة مثل بوكستينBuckskin  وموكاسي Moccasin. ابنتها ستيسي Stacy  تدير الشركة. لين بلغت ثروتها 4.5 مليار دولار عام 2014م. (تعليق 8)

[10]  ملياردير يهودي أمريكي، وهو ملك القمار في أمريكا والعالم وهو رقم 18 في قائمة فوربس للأكثر ثراء في العالم وتبلغ ثروته 28 مليار دولار. من كبار المساهمين لمرشحي الحزب الجمهوري وله نفوذ كبير فيه يصل إلى اختيار مرشح الجزب في الانتخابات الرئاسية القادمة. (تعليق 9)

[11] https://en.wikipedia.org/wiki/Jewish_Federation

[12] https://en.wikipedia.org/wiki/Jewish_Federations_of_North_America

[13] http://www.claimscon.org/

[14] http://bikramlamba.com/ (10)

[15] http://muslimreformers.com/about-muslim-reformers/contributors/ (11)

[16] http://bikramlamba.com/about-me/ (12)

[17] http://www.undp.org/

[18] http://www.unido.org/unido-united-nations-industrial-development-organization.html

[19] http://www.unescap.org/

[20] http://www.unep.org/

[21] https://en.wikipedia.org/wiki/HarperCollins

[22] http://muslimreformers.com/2010/09/20/the-pyramid-of-thought/

[23] http://www.investigativeproject.org/docs/author/Jeffrey+Imm#; http://muslimreformers.com/2009/09/12/the-day-after-why-september-12-matters/; https://www.gatestoneinstitute.org/author/Jeffrey+Imm

[24] https://www.fbi.gov/services/cjis/ncic

[25] http://www.investigativeproject.org

[26] http://www.rjchq.org/

[27] http://www.actforamerica.org/

[28] http://www.actforamerica.org/about_our_founder

[29] http://www.actforamerica.org/about (14)

[30] https://www.facebook.com/pages/ACT-for-Egypt/166347120166321 (15)

[31] http://raymondibrahim.com/

[32] https://en.wikipedia.org/wiki/Mudar_Zahran ; https://www.gatestoneinstitute.org/biography/Mudar+Zahran ; https://www.youtube.com/channel/UCmAlMiYPoZ0y54OtSaeHxQg

[33] http://muslimreformers.com/about-muslim-reformers/contributors/

[34] http://www.stephenwrites.com/author/stephen/

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s