الحلقة الثالثة والعشرون : شخصيات منظمة مشروع القرن الامريكي الجديد – 2

 ملخص الحلقة

في هذه الحلقة سأتناول الشخصيات التي عملت في الجهاز التنفيذي للولايات المتحدة في إدارة بوش من المنتمين لمشروع القرن الأمريكي الجديد

المشاركين من مشروع القرن الامريكي الجديد PNAC في إدارة بوش:

إليوت آبرامس Elliott Abrams

%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%88%d8%aa-%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d9%85%d8%b2
اليوت ابرامس

يهودي، مساعد خاص للرئيس ومدير أعلى للديمقراطية وحقوق الإنسان، والعمليات الدولية (2001 – 2002م.)، مساعد خاص للرئيس ومدير أعلى لشؤون الشرق الأدنى وشمال أفرقيا (2002 – 2005م.)، مساعد نائب ونائب مستشار الأمن الوطني لاستراتيجية الديمقراطية العالمية (2005 – 2009 م.) (كلهافي مجلس الأمن الوطني)؛ وهو زوج راتشيل ديكتر، العضوة في منظمة لجنة طواريء من أجل إسرائيل Emergency Committee for Israel.

ريتشارد آرميتاج  Richard Armitage

%d8%b1%d9%8a%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d8%b1%d8%af-%d8%a7%d8%b1%d9%85%d9%8a%d8%aa%d8%a7%d8%ac
ريتشارد ارميتاج

نائب وزير الخارجية (2001 – 2005 م.)، مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي (1983 – 1989 م.)، لعب دوراً ؤئيسيلً في تلك الفترة في السياسات الأمنية للشرق الاوسط، في عام 1991 م. عُين مبعوثاً خاصاً الى الملك حسين ملك الأردن.

جون بولتون John R. Bolton

%d8%ac%d9%88%d9%86-%d8%a8%d9%88%d9%84%d8%aa%d9%88%d9%86
جون بولتون

نائب وزير الخارجية لشؤون التحكم في التسليح والأمن الدولي (2001 – 2005 م.)، سفير امريكا في الأمم المتحدة (2005 – 2006 م.).

ديك تشيني   Dick Cheney

%d8%af%d9%8a%d9%83-%d8%aa%d8%b4%d9%8a%d9%86%d9%8a
ديك تشيني

نائب الرئيس (2001 – 2009 م.)

إليوت كوهين   Eliot cohen

%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%88%d8%aa-%d9%83%d9%88%d9%87%d9%8a%d9%86
اليوت كوهين

يهودي، عضو في المجلس الاستشاري لسياسة الدفاع Defense Policy Advisory Board(2007 – 2009 م.)، كوهين كان مستشاراً لكونوليزا رايس وزيرة الخارجية في عام 2014 م. أعلن مركز الأمن الأمريكي الجديد Center for a New American Security (CNAS) أن كوهين إنضم إليه كزميل مساعد للمساهمة في مواضيع الأمن الوطني والدفاعي. في نوفمبر 2013 م. انضم كوهين أيضاً إلى معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى Washington Institute for Near East Policy الموالي لمنظمة إيباك American Israel Public Affairs Committee.

سيث كروبسي Seth Cropsey

%d8%b3%d9%8a%d8%ab-%d9%83%d8%b1%d9%88%d8%b3%d8%a8%d9%8a
سيث كروسبي

مدير مكتب الإذاعة الدولي International Broadcasting Bureau (2002 – 2004 م.)، وهو باحث كبير في معهد هادسون وهو إبن جوزيف كروبسي Joseph Cropsey أحد أتباع ليو ستراوس Leo Strauss المشهورين وهو زميل زائر في معهد المشروع الأمريكي American Enterprise Institute؛  ومدير برنامج في مؤسسة هريتاج Heritage Foundation ؛ ومحرر لمجلة بابليك إينترست Public Interest التي أسسها إيرفينج كريستول Irving Kristol.

 

بولا دوبريانسكي  Paula Dobriansky

%d8%a8%d9%88%d9%84%d8%a7-%d8%af%d9%88%d8%a8%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d9%86%d8%b3%d9%83%d9%8a
بولا دوبريانسكي

 نائبة وزير الخارجية للشؤون العالمية (2001 – 2007 م.)

آرون فريدبرغ Aaron Friedberg

%d8%a2%d8%b1%d9%88%d9%86-%d9%81%d8%b1%d9%8a%d8%af%d8%a8%d8%b1%d8%ba
آرون فريدبرغ

 

نائب مساعد لشؤون الأمن الوطني ومدير تخطيط السياسة، مكتب نائب الرئيس (2003 – 2005 م.)

 

زلماي خليلزاد ZalmayKhalilzad

%d8%b2%d9%84%d9%85%d8%a7%d9%8a-%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%84%d8%b2%d8%a7%d8%af
زلماي خليلزاد

سفير الولايات المتحدة في كل من  أفغانستان (2003 – 2005 م. ،)، و العراق (2005 – 2007)، و الأمم المتحدة (2007 – 2009 م.)

لويس سكوتر ليبي I. Lewis “Scooter” Libby

%d8%b3%d9%83%d9%88%d8%aa%d8%b1-%d9%84%d9%8a%d8%a8%d9%8a
سكوتر ليبي

يهودي، ورئيس كبار موظفي نائب الرئيس (2001 – 2005 م.)، وهو نائب رئيس كبير لمعهد هادسون Hudson Institute. ليبي يقود برنامج معهد هادسون الخاص بالأمن الوطني ومواضيع الدفاع، مكرساً إهتماماً خاصاً بإستراتيجية الأمن الوطني الأمريكي والتخطيط الإستراتيجي، ومستقبل آسيا والشرق الأوسط والحرب ضد الأصولية الإسلامية.

بيتر رودمان Peter W. Rodman

%d8%a8%d9%8a%d8%aa%d8%b1-%d8%b1%d9%88%d8%af%d9%85%d8%a7%d9%86
بيتر رودمان

مساعد وزير الدفاع للأمن الدولي (02001 – 2007 م.)

 

دونالد رامسفيلد Donald Rumsfeld

%d8%af%d9%88%d9%86%d8%a7%d9%84%d8%af-%d8%b1%d8%a7%d9%85%d8%b3%d9%81%d9%8a%d9%84%d8%af
دونالد رامسفيلد

وزير الدفاع (2001 – 2006 م.)، دونالد رامسفيلد من مواليد عام 1932 م.، وهو وزير الدفاع رقم 13 في تاريخ الولايات المتحدة في الفترة ما بين 1975 الى 1977 مع الرئيس جيرالد فورد، والوزير رقم 21 في الفترة من 2001 الى 2006 م. مع الرئيس جورج بوش. كما انه كان عضو في مجلس النواب عن الينوي في الفترة من 1962 الى 1969 م، ومدير مكتب الفرصة الاقتصادية Office of Economic Opportunity (1969 – 1970م.)، ومستشار الرئيس (1969 -1973)، ةالممثل الدائم للولايات المتحدة في الناتو  (1973 – 1974 م.)، وكبير موظفي البيت الابيض (1974 – 1975 م.).

رامسفيلد كان له دور ئيسي في اعادة بناء القوات المسلحة الامريكيةفي القرن الحادي والعشرين، وفي التخطيط للرد الامريكي على هجمات الحادي عشر من سبتمبر، والذي تضمن حربين في أفغانستان والعراق. فترة تولي رامسفيلد منصب وزير الدفاع أثارت الجدل أيضاً بسبب فضيحة التعذيب في سجن أبو غريب واستخدام تقنيات التحقيقات المحسنة enhanced interrogation techniques.

بول ولفوفيتزPaul Dundes Wolfowitz

%d8%a8%d9%88%d9%84-%d9%88%d9%84%d9%81%d9%88%d9%81%d9%8a%d8%aa%d8%b3
بول ولفوفيتز

نائب وزير الدفاع (2001 – 2005م.) والرئيس العاشر للبنك الدولي (2005 – 2007 م.)، بول ولفويتز يهودي من مواليد 1943 م. كان رئيساً سابقاً للبنك الدولي، وسفير للولايات المتحدة في اندونيسيا، ونائباً لوزير الدفاع وعميد سابق لمدرسة نيتشة للدراسات الدولية المتقدمة  جامعة جون هوبكينس. وهو الآن باحث زائر في مؤسسة المشروع الأمريكي American Enterprise Institute، عمل على مواضيع التنمية الاقتصادية، أفريقيا، شراكة القطاع العام والخاص public-private partnerships، وهو رئيس مجلس الأعمال تايوان – الولايات المتحدة US-Taiwan Business Council.

وهو من المحافظين الجدد neoconservative البارزين. وبصفته نائب وزير الدفاع كان مهندساً كبيراً لسياسة الرئيس بوش في العراق وأكثر مؤيديه تشدداً. في الحقيقة، عقيدة بوش Bush Doctrine كانت الى درجة كبيرة من صنع يده.

روبرت زوليك Robert B. Zoellick

%d8%b1%d9%88%d8%a8%d8%b1%d8%aa-%d8%b2%d9%88%d9%84%d9%8a%d9%83
روبرت زوليك

ممثل  مكتب ممثل التجارة الأمريكي Office of the United States Trade Representative (2001 – 2005م.)، نائب وزير الخارجية (2005 – 2006 م.)، الرئيس الحادي عشر للبنك الدولي (2007 – 2012 م.)، روبرت زوليك Robert Bruce Zoellick من مواليد 1953 م. وهو الرئيس الحادي عشر للبنك الدولي في الفترة من يوليو 2007 م. الى يونيو 2012 م. كان يعمل من قبل مديراً في غولدمان ساكس Goldman Sachs، ونائب لوزير الخارجية الوظيفة التي استقال منها في 7 يوليو 2006 م. وعمل أيضاً ممثلاً لتجارة الولايات المتحدة U.S. Trade Representative،

راندال شونيمان Randy Scheunemann

%d8%b1%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%8a-%d8%b4%d9%88%d9%86%d9%8a%d9%85%d8%a7%d9%86
راندال شونيمان

عضو لجنة أمريكا للناتو، مشروع الديمقراطيات الانتقالية، المؤسسة الجمهورية الدولية International Republican Institute. ، يهودي من مواليد 1960 م. وكان رئيساً للجنة تحرير العراق Committee for the Liberation of Iraq، التابعة لمشروع القرن الأمريكي الجديد (PNAC) الذي كان عضواً في مجلس إدارته. كان مساعداً لشؤون الأمن الوطني للسيناتور ترنت لوط Trent Lottومستشار لوزير الدفاع دونالد رامسفيلد في شؤون العراق. في عام 2008 م. كان مساعداً لجون ماكين في السياسة الخارجية في الانتخابات الرئاسية.

إنتقل إلى كابيتول هيل عام 1986 م.، عمل مع السيناتور الجمهوري ديف دورنبرجر Dave Durenberger. في عام 1993 م.، انتقل إلى فريق عمل السيناتور بوب دولي Bob Dole، كمستشار للسياسة الخارجية. ثم ترك دولي ليعمل مع السيناتور ترنت لوط زعيم الأغلبية.

وهو أيضاً عضو في مجلس مديرين المعهد الجهوري الدولي International Republican Institute.

المعهد الجمهوري الدولي أُنشيء عام 1983 م. بعد خطاب لريغان طرح فيه فكرة مساعدة الدول على بناء بنية ديمقراطية أساسية. هذا الخطاب أدى إلى تأسيس الكونغرس للوقف الوطني للديمقراطية الذي هو آلية تشريعية لضخ التمويل إلى المعهد الجمهوري الدولي National Endowment for Democracy  وثلاثة مؤسسات أخرى هي: المعهد الوطني الديمقراطي للشؤون الدوليةNational Democratic Institute for International Affairs، والمركز الأمريكي للتضامن العمالي الدولي American Center for International Labor Solidarity ومركز المشروع الخاص الدولي Center for International Private Enterprise. هذه المنظمات تقدم المساعدة التقنية للكيانات السياسية في العالم.

 يُمول المعهد جزئياً من المعونة الأمريكية (USAID) ومن وزارة الخارجية و من مجلس النواب الأمريكي (من خلال الوقف الوطني للديمقراطية) ويقوم ببرامج سياسية دولية لتنمية الديمقراطية والتحرر في العالم مع التشديد على مشاركة النساء في السياسة، المعهد يرأسه جون ماكين منذ يناير 1993 م.ضاعف المعهد جهوده بشكل كبير في البناء المؤسسي للدول العربية بعد الربيع العربي. المعهد يعمل على تنظيم النساء في مصر خلال وبعد الربيع العربي.

المعهد الجمهوري الدولي يعمل مع المنظمات التالية: وزارة الخارجية الأمريكيةUnited States State Department ، الوكالة الأمريكية للتنمية الدوليةUnited States Agency for International Development ، الوقف الوطني للديمقراطية National Endowment for Democracy، المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدوليةNational Democratic Institute for International Affairs ، المؤسسة الدولية للأنظمة الانتخابيةInternational Foundation for Electoral Systems ، بيت الحرية Freedom House ، وله شراكة مع حزب الشعب الأوروبي European People’s Party.

دوف زخيم  Dov S. Zakheim

%d8%af%d9%88%d9%81-%d8%b2%d8%a7%d8%ae%d9%8a%d9%85
دوف زاخيم

نائب وزير الدفاع لمراقبة الميزانية Under Secretary of Defense (Comptroller)  (2001 – 2004م.)، يهودي من مواليد 1948 م. كان مدرساً مساعداً في كلية الحرب الوطنية National War College، وجامعة يشيفا Yeshiva University وجامعة كولومبيا Columbia University وكلية ترينيتي Trinity College.

شغل عدة مناصب في وزارة الدفاع خلال إدارة ريغان منها مساعد نائب الوزير للتخطيط والموارد ما بين 1985 إلى 1987 م.

من عام 1987 إلى 2001 م.، عمل زخيم مديراً تنفيذياً لإس بي سي الدولية[1] (SPC International)، وهي شركة تابعة لشركة (System Planning Corporation)، وهي شركة تحليلية للتكنولوجيا العالية  high-technology analytical firm. خلال تلك الفترة عمل كمستشار لمكتب وزير الدفاع Office of the Secretary of Defense،  وشكل عدد من لجان وزارة الدفاع الكبرى منها وحدة دفع العمل الخاصة بإصلاح الدفاع Task Force on Defense Reform (1997 م.) ولجنة وزارة الدفاع الأولى لزائري المراكز الإقليمية وراء البحار first Board of Visitors of Overseas Regional Centers  (1998 – 2001 م.). في سبتمبر 2000 م. كان زخيم أيضاً عضواً في مجلس العلاقات الخارجية Council on Foreign Relations، والمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية International Institute for Strategic Studies والمعهد البحري للولايات المتحدة United States Naval Institute، وعضواً في اللجنة التحريرية لصحيفة المصلحة الوطنية The National Interest.

وهو باحث مساعد Adjunct Scholar  في مؤسسة هريتاج Heritage Foundation، وزميل كبير Senior Associate  في مركز الدراسات الدولية والاستراتيجية Center for Strategic and International Studies، وقام بنشر أكثر من 200 مقالة ودراسة عن مواضيع الدفاع.

ثم عُين مساعداً لوزير الدفاع Under Secretary of Defense (Comptroller) في الفترة من 2001 – 2004 م. تحت إدارة جورج بوش .

في عام 2008 م. عينه جورج بوش عضواً في لجنة تعاقدات العراق وأفغانستان في زمن الحرب  Commission on Wartime Contracting in Iraq and Afghanistan.

malcolm_rifkind
مالكولم ريفكيند

استقال كنائب رئيس كبير لبوز آلن هاميلتون[2] Booz Allen Hamilton  عام 2010 م. وهو الآن زميل كبير في مؤسسة سي إن إي[3] Center for Naval Analyses (CNA)، واستشاري كبير Senior Advisor  في مركز الدراسات الدولية والاستراتيجية  Center for Strategic and International Studies. هو أيضاً رئيس مجلس إدارة مشارك لمنظمة غلوبال بانل أمريكا[4] Global Panel America  (غلوبال بانل فونديشن  Global Panel Foundation) مع السير مالكولم ريفكايند[5] Sir Malcolm Rifkind (من أصل يهودي وواحد من أربعة وزراء خدموا أطول مدة وزارية في تاريخ إنجلترا حيث عمل وزيرا لمدة 18 عام في وزارات مارجريت ثاتشر وجون ميجور من 1979 – 1997 م. وهو الآن وهو الآن رئيس لجنة الأمن والإستخبارات في البرلمان البريطاني وعُين مستشاراً للملكة Queen’s Counsel  عام 1985 م. هو عضو في المجلس السري Privy Council منذ عام 1986 م. ، من أقربائه ليون بريتان، وصمويل بريتان[6]، ليون بريتان[7]  Leon Brittan (يهود) الذي كان وزيراً في حكومة ثاتشر من 1979 – 1986 م. ثم مفوض أوروبي من 1989 – 1999 م. ثم نائب رئيس المفوضية الأوروبية التي هي الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، السير صمويل بريتان  Sir Samuel Brittan وهو صحفي وكاتب وشقيق ليون بريتان)، وزير الخارجية والدفاع السابق في المملكة المتحدة.

هارولد رود Harold Rhode

%d9%87%d8%a7%d8%b1%d9%88%d9%84%d8%af-%d8%b1%d9%88%d8%af%d9%8a
هارولد رودي

يهودي أمريكي متخصص في الشرق الأوسط. عمل كمحلل في البنتاغون لمدة 28 عام. سافر إلى العالم الإسلامي وقام بالدراسة والأبحاث في جامعات ومكتبات في مصر، إسرائيل، سوريا، الأردن، إيران، أفغانستان، تركيا ، أوزبكستان وقازاخستان ويتحدث العربية والعبرية والفارسية والتركية . رود كان يدرس في جامعة فردوسي في إيران في المراحل الأولى من الثورة التي أوصلت آية الله خوميني إلى الحكم.

في مايو 1982 إلتحق بمكتب نائب وزير الدفاع للسياسات كمستشار في شؤون العالم الإسلامي. خلال حرب الخليج الأولى عمل في مكتب وزير الدفاع (OSD). ما بين 1991 و1994 م. عمل في فريق التخطيط السياسي لوزارة الدفاع الأمريكية. وكتب أوراق إستراتيجية عن الشرق الأوسط ووسط آسيا. ما بين 1994 إلى 2010 م. عمل كمستشار للشؤون الإسلامية في مكتب التقييم الصافي Office of Net Assessment في وزارة الدفاع.  رود ولاري فرانكلين إلتقيا في أواخر 2001 م. مع مانوخر غوربانيفار Manucher Ghorbanifar تاجر السلاح الإيراني وعميل المخابرات والذي كان جزءاً من فضيحة إيران-كونترا.

ستيفن كامبوني Stephen A. Cambone

%d8%b3%d8%aa%d9%8a%d9%81-%d9%83%d8%a7%d9%85%d8%a8%d9%88%d9%86%d9%8a
ستيفن كامبوني

ستيفن كامبوني من أعضاء منظمة مشروع القرن الأمريكي الجديد. أول نائب لمنصب وزير الدفاع للإستخبارات الذي أُنشيء في مارس 2003 م. وإستقال منه أواخر عام 2006 م. ستيفن عمل مع وزير الدفاع دونالد رامسفيلد على توسيع قدرات جمع الإستخبارات العسكرية، ومن الوسائل لتحقيق ذلك التساهل في معايير  معاملة المعتقلين خلال التحقيقات.

خلال عمله كنائب لوزير الدفاع للاستخبارات قام كامبوني ونائبه الفريق ويليام بويكين[8] Lt. Gen. William G. Boykin، القائد السابق لقوات النخبة في الجيش دلتا فورس[9] Delta Force، بإعادة هيكلة على نطاق واسع لبيروقراطية الاستخبارات المتوسعة في البنتاغون… البنتاغون في واحدة من أكثر مهامه جرأة قام بزيدة كبيرة لعدد فرقه السرية من أفراد وكالة إستخبارات الدفاع وقوات العمليات الخاصة الذين يقومون بمهام مكافحة إرهاب في العراق، وأفغانستان وبلدان أخرى. كامبوني كان له دور في مراجعة الخطوط الرئيسية للتحقيقات مع الأسرى، مع تأييده لتثبيت مجموعة واحدة من وسائل التحقيق (تقنيات تعذيب) مع الأسرى الأعداء والإرهابيين المشكوك فيهم في غوانتانامو.

في يوليو 2012 م. امتدح  كامبوني في المنتدى الأمني في آسبن[10]  Aspen Security Forum  قرار الحرب على العراق، بأنه واحد من اعظم القرارات الاستراتيجية في النصف الأول من القرن الحادي والعشرين إن لم يكن أعظمها ونسب إليه التعجيل بالتوابع التي تجتاح الإقليم في ليبيا ومصر وسوريا ويمكن أن تعجل بالمزيد من الانتفاضات الديمقراطية في الخليج.

ديفيد وورمسر[11] David Wurmser

%d8%af%d9%8a%d9%81%d9%8a%d8%af-%d9%88%d9%88%d8%b1%d9%85%d8%b3%d8%b1

يهودي إسرائيلي أمريكي عمل كمتخصص في الشرق الأوسط مع نائب الرئيس السابق ديك تشيني، ومساعد خاص لجون بولتون في وزارة الخارجية وزميل باحث في شؤون الشرق الأوسط في معهد المشروع الأمريكي (AEI).  وهو عضو في مجلس الإستشاريين لوقف حقيقة الشرق الأوسط Endowment for Middle East Truth. وورمسر هو مؤسس مجموعة دلفي للتحليل الشامل[12]  Delphi Global Analysis Group .

ديفيد وورمسر هو واحد من مؤلفي تقرير (A Clean Break: A New Strategy for Securing the Realm) عام 1996 م.، وهو عبارة عن بحث مُقدم إلى بنيامين نتنياهو الذي كان في ذلك الوقت رئيساً لحزب الليكود.

بعد هجمات 11/9، عينه دوغلاس فيث نائب وزير الدفاع الأمريكي هو وميشيل معلوف في وحدة إستخبارات تابعة للبنتاغون تتجاوز دور السي آي إي في تحليل المعلومات الإستخبارية السرية ونقلها مباشرة إلى الرئاسة. الوحدة ساهمت في تبرير الحرب على العراق بزعم وجود علاقة كاذبة بين صدام حسين والقاعدة.

في 4 سبتمبر نشرت الواشنطن بوست عن تحقيق  للإف بي آي مع وورمسر وفيث وهارولد رود وبول وولفوويتز حول نقل معلومات سرية لأحمد الجلبي Ahmad Chalabi (لتمريرها بدوره إلى إيران) ومنظمة إيباك the American Israel Public Affairs Committee.

في سبتمبر 2007 نشرت النيوزويك ورويترز أن ديفيد وورمسر أخبر مجموعة صغيرة منذ عدة أشهر أن ديك تشيني عازم على أن يطلب من إسرائيل ضرب المفاعل النووي الإيراني، ولكن زوجته ميراف وورمسر أخبرت النيوزويك أن هذه المزاعم غير صحيحة.

مايكل معلوف[13] F. Michael Maloof

%d9%88%d9%88%d8%b1%d9%85%d8%b3%d9%88%d8%b1-%d9%85%d8%b9-%d9%85%d8%b9%d9%84%d9%88%d9%81
وورمسر ومعلوف

يروي جورج بيكر[14] George Packer في كتابه (Assassins Gate: America in Iraq)[15]، عن دور معلوف في العمل مع مجموعة من المحافظين الجدد لإصدار معلومات إستخبارية كاذبة بعد هجمات 11/9. حسب قول بيكر: معلوف وديفيد وورمسر كانا المحللين الرئيسيين في مجموعة تقييم مكافحة الارهاب، التي أسسها دوغلاس قيث وبول وولفويتز لإستكشاف إستخبارات مدمرة حول العراق. وورمسر ومعلوف كانا يجمعان المعلومات الخام، الكثير منها من خونة في المؤتمر الوطني العراقي الذي كان يرأسه أحمد الجلبي[16] Ahmed Chalabi، من أجل إثبات الفرضية بأن: صدام حسين لديه روابط بالقاعدة ومن المحتمل أنه يمد الإرهابيين بأسلحة دمار شامل.[17]

%d9%85%d8%a7%d9%8a%d9%83%d9%84-%d8%b1%d9%88%d8%a8%d9%86
مايكل روبن

بالرغم أن فريق وورمسر-معلوف قد تم فكه في النهاية، إلا أنه حسب قول بيكر، عمله قد تم استيعابه في مكتب الخطط الخاصة[18]  Office of Special Plans، الذي أسسه فيث تحت رئاسة ويليام لوتي William Luti وآبرام شولسكي Abram Shulsky كملحق لمكتب الشرق الأدنى وجنوب آسيا[19] NESA  في وزارة الدفاع الأمريكية، علي ما يبدو من أجل تطوير التخطيط لما بعد الحرب العراقية.  يقول بيكر أن مكتب الخطط الخاصة جلب عدد من المستشارين الخارجيين الذين يُعتبرون خبراء في الشرق الأوسط لمساعدة المكتب في دراسة سياسات ما بعد الحرب العراقية. من هؤلاء الخبراء مايكل روبن Michael Rubin وهارولد رودHarold Rhode مساعد برنار لويس Bernard Lewis الذي كان يعمل في مكتب التقييم الصافي[20] Office of Net Assessment المركز الفكري الخاص بوزارة الدفاع.

عمل وورمسر ومعلوف كان يتم حقنه مباشرة من خلال لوتي وشولسكي إلى البيت الأبيض حيث كان للمحافظين الجدد حلفاء مثل لويس سكوتر ليبي رئيس فريق عمل ديك تشيني نائب الرئيس وإليوت آبرامس مدير الشرق الأوسط في مجلس الأمن الوطني.

في مقال بارز للنيو يوركر يقول صحفي التحقيقات سيمور هيرش[21] Seymour Hersh  أن هذه السياسة أُنشئت لإيجاد شواهد على ما يعتقد وولفوويتز ورئيسه دونالد رامسفيلد وزير الدفاع أنه حقيقة – وهو أن صدام حسين له علاقات وثيقة مع القاعدة وأن العراق يمتلك ترسانة كبرى من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية وربما أيضاً النووية تهدد الإقليم ومن المحتمل الولايات المتحدة أيضاً. وبناء على مقابلات مع مسؤولين استخبارات سابقين وحاليين اختتم هيرش مقاله بأن هذا المكتب ينافس كل من السي آي إي ووكالة دفاع الاستخبارات التابعة للبنتاغون، بعد أن أصبح المصدر الرئيسي للاستخبارات للرئيس بوش.

دور معلوف في دكان إستخبارات البنتاغون إنتهى في ديسمبر 2001 م. بعد افتضاح علاقته مع رجل الأعمال اللبناني الأمريكي عماد الحاج Imad El Haje. الحاج كان تحت التحقيق في تورطه بتهريب سلاح إلى ليبيريا، التي قيل أنه مجرد وسيط بين البنتاغون ونظام صدام حسين، وكان ينقل رسائل بين صدام حسين ومعلوف الذي يقوم بدوره بنقلها إلى ريتشارد بيرلي الذي كان وقتها رئيس لجنة السياسة بوزارة الدفاع[22] Pentagon’s Defense Policy Board.

دوغلاس فيث[23] Douglas J. Feith

a744_ariel_sharon_douglas_feith_2050081722-10672.jpg
دوغلاس فيث مع اريال شارون

دوجلاس فيث يهودي من مواليد 1953 م. عمل نائباً لوزير الدفاع للسياسة Under Secretary of Defense for Policy في إدارة بوش في الفترة من 2001 – 2005 م. فيث هو مدير مركز استراتيجيات الأمن الوطني[24] Center for National Security Strategies  وهو زميل كبير في معهد هدسونHudson Institute.

في 27 أغسطس 2004، فجرت السي بي سي نيوز CBS News قصة عن تحقيق لمكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) حول وجود جاسوس محتمل في وزارة الدفاع الأمريكية يعمل لصالح إسرائيل. القصة تقول أن الإف بي آي اكتشف جاسوساً يعمل كمحلل سياسي تحت نائب وزير الدفاع للسياسة دوغلاس فيث Douglas Feith ونائب وزير الدفاع بول وولفوويتز Paul Wolfowitz.  فيما بعد تم تعريفه بأنه هو لورنس فرانكلين[25] Lawrence Franklin، الذي عمل فيما قبل كملحق في السفارة الأمريكية في إسرائيل وكان واحدة من مسؤولي الإدارة الوسطي في البنتاغون المسؤولين عن سياسة إيران في مكتب إدارة شمال الخليج في مكتب وزير الدفاع.

%d9%84%d9%88%d8%b1%d9%86%d8%b3-%d9%81%d8%b1%d8%a7%d9%86%d9%83%d9%84%d9%8a%d9%86
لورنس فرانكلين

فرانكلين أُدين بنقل تعليمات رئاسية سرية  ووثائق حساسة أخرى تتعلق بمناقشات أمريكية حول السياسة الخارجية لإيران إلى منظمة إيباك  AIPAC ، والتي قامت بدورها بتقديمها إلى إسرائيل. حسب شرائط مراقبة الإف بي آي، فرنكلين نقل معلومات إلى روزن Rosen   وكيث وايسمان  Keith Weissman ، محلل الشؤون الإيرانية الكبير في إيباك أثناء التواجد في مطعم تريفولي بفيرجينيا يوم 27 أغسطس.

rosenweissman
كيث وايسمان في اليمين وروزن في اليسار

فرانكلين كان واحدا من إثنين من المسؤولين الأمريكيين سُمح لهم بعقد لقاءات عام 2003 م. مع مانوخر غوربانيفار Manucher Ghorbanifar، واحد من الشخصيات الرئيسية في صفقة إيران-كونتر. هذه اللقاءات المعقودة بموافقة البنتاغون كانت تتم بتوسط من اليهودي المنتمي الى الحركة المحافظة الجديدة، مايكل ليدن Michael Ledeen العامل في معهد المشروع الأمريكي American Enterprise Institute والذي لعب دوراً في صفقة إيران-كونترا. فرانكلين كان من قبل معيناً بوحدة مكلفة بسياسة العراق في البنتاغون، ويُعتقد أنه كان يُسنخدم للدفع في إتجاه الحرب على العراق.

%d9%83%d9%8a%d9%86%d9%8a%d8%ab-%d8%a8%d9%88%d9%84%d8%a7%d9%83
كينيث بولاك

التحقيق كان جارياً منذ 1999 م. ويظهر أن شخصيات أخرى في منظمة إيباك ووزارة الدفاع والسفارة الإسرائيلية كانوا متورطين. هناك أيضاً زعم بأن كينيث بولاك[26] Kenneth Pollack العامل في مجلس الامن الوطني National Security Council خلال إدارة كلينتون ومدير أبحاث مركز صابان لسياسة الشرق الأوسط Saban Center for Middle East Policy التابع لمعهد بروكينجس قد قدم معلومات لستيف روزن Steve J. Rosen  وكيث وايسمان Keith Weissman العاملان في منظمة إيباك.

#المنظومة_الشيطانية

#ديناميكية_النخب_السياسية

[1] http://www.spcint.com/

[2] https://www.boozallen.com/

[3] https://www.cna.org/centers/cna/

[4] http://globalpanel.org/

[5] https://en.wikipedia.org/wiki/Malcolm_Rifkind

[6] https://en.wikipedia.org/wiki/Samuel_Brittan

[7] https://en.wikipedia.org/wiki/Leon_Brittan

[8] https://en.wikipedia.org/wiki/William_G._Boykin

[9] https://en.wikipedia.org/wiki/Delta_Force

[10] http://aspensecurityforum.org/

[11] https://en.wikipedia.org/wiki/David_Wurmser

[12] http://dganalysis.com/delphi_staff.html

[13] http://rightweb.irc-online.org/profile/maloof_f_michael/

[14] https://en.wikipedia.org/wiki/George_Packer

[15] https://en.wikipedia.org/wiki/The_Assassins%27_Gate:_America_in_Iraq

[16] https://en.wikipedia.org/wiki/Ahmed_Chalabi

[17] [George Packer, Assassins Gate: America In Iraq, FSG, 2005, page 107.  ]

[18] https://en.wikipedia.org/wiki/Office_of_Special_Plans

[19] http://www.nesa-center.org/

[20] https://en.wikipedia.org/wiki/Office_of_Net_Assessment

[21] https://en.wikipedia.org/wiki/Seymour_Hersh

[22] https://en.wikipedia.org/wiki/Defense_Policy_Board_Advisory_Committee

[23] https://en.wikipedia.org/wiki/Douglas_J._Feith

[24] http://www.centeronnationalsecurity.org/

[25] https://en.wikipedia.org/wiki/Lawrence_Franklin_espionage_scandal

[26] https://www.brookings.edu/experts/kenneth-m-pollack/

Advertisements

تعليقات

2 comments on “الحلقة الثالثة والعشرون : شخصيات منظمة مشروع القرن الامريكي الجديد – 2”
  1. برا سنان كتب:

    مقال جميل، لكنك لم تتطرق الى ما كتبته في بداية المقال حول ، اهداف المحافظين من هم ماهي اهدافهم وما توجهاتهم الفكرية بماذا يختلفون مثلا عن الليبراليين او اليساريين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    إعجاب

    1. للتعرف على المحافظين الجدد برجاء الرجوع الى الحلقة الخامسة ايرفينج كريستول وكتاب نهاية الايديولوجيا لدانيال بيل والحلقة الثانية عشرة: فوكوياما والحلقة الرابعة عشرة: محاضرة الواقعية الديمقراطية ستجد فيهم شرح وافي لحركة المحافظين الجدد والفرق بينهم وبين الليبراليين والمحافظين

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s